الأخضر الأولمبي يؤكد جاهزيته للآسيوية بالفوز على تايلند
قبل 1 سنة, 22 يوم
2020-01-04ظ… الساعة 12:00 (التغيير_متابعات:)

أنهى المنتخب السعودي تحت «23 عاماً» استعداداته لخوض نهائيات كأس آسيا المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو «2020»، بعد أن خاض أمس، آخر تجاربه الودية أمام المنتخب التايلندي المستضيف لهذه النهائيات.
وحقق المنتخب السعودي الفوز في المباراة الودية الأخيرة على المنتخب التايلندي بهدف وحيد سجله الهداف البارز عبد الله الحمدان.
وكان المنتخب السعودي الأولمبي أقام معسكرات على 4 مراحل تحت قيادة المدرب الوطني سعد الشهري خاض من خلالها كثيراً من المباريات الودية الاستعدادية لهذه النهائيات التي يلعب الأخضر في المجموعة الثانية التي تضم منتخبات اليابان وسوريا وقطر ويشارك فيها «16» منتخباً، وتقام منافساتها في الفترة من 8 إلى 26 من شهر يناير (كانون الثاني) الحالي في بانكوك.
ومن المقرر أن يبدأ المنتخب السعودي مشواره في هذه النهائيات يوم التاسع من شهر يناير بمواجهة المنتخب الياباني في الرابعة عصراً بتوقيت المملكة، ثم يواجه قطر بعد 3 أيام ويختتم مواجهاته في دور المجموعات بمواجهة سوريا في الخامس عشر من الشهر الحالي.
وبدأ الأخضر في الأول من الشهر الحالي معسكره في بانكوك بعد الانتهاء من المعسكر الذي أقيم في ماليزيا، حيث خاض هناك مباراة ودية ضد المنتخب الأردني بهدف لكل منهما.
وكان المدرب قد استبعد من المرحلة الأخيرة عدداً من اللاعبين يتقدمهم هارون كمارا صاحب أغلى صفقة انتقال في فترة التسجيل الصيفية وكذلك محمد المجحد المنتقل من الفتح للأهلي وعدد آخر من اللاعبين لأسباب فنية وإصابات في حيث تضم القائمة الحالية عدداً من الأسماء البارزة في الدوري السعودي مثل سعود عبد الحميد وحسان تمبكتي وأيمن الخليف ومختار علي وعبد الرحمن غريب وحسين العيسى وعبد الله الحمدان وفراس البريكان وغيرهم من الأسماء التي تمثل فرقها في القائمة الأساسية أو الاحتياطية في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي.
من جانبه، أشاد اللاعب عبد الإله العمري بسير استعدادات المنتخب السعودي لخوض النهائيات المقبلة، مبيناً أن هناك 4 مراحل من الإعداد ستظهر نتائجها الإيجابية في البطولة القارية.
وبين أن العمل كبير من الجهازين الفني والإداري وكل أفراد البعثة من الأجهزة الطبية وغيرها، حيث إن هناك روح الأسرة الواحدة داخل المعسكر، ما يعطي مزيداً من العزيمة على تحقيق منجز وحصد اللقب القاري وخطف إحدى بطاقات العبور إلى الأولمبياد. وشدد العمري على جانب الانضباط والمسؤولية التي يتحلى بها الجميع في المعسكر بشكل عام والتدريبات بشكل خاص تحت قيادة المدرب سعد الشهري والجانب الإداري بقيادة نايف القاضي، مؤكداً عزمهم كلاعبين على تحقيق الأفضل من الجهد والأداء بما ينتج عنه صناعة الإنجاز.
ويترأس بعثة المنتخب السعودي الموجودة في بانكوك عضو مجلس الإدارة الدكتور خالد المقرن الذي يوجد لمتابعة آخر الاستعدادات، في حين قدم اختصاصي التغذية في المنتخب عبد العزيز النفيسة محاضرة للاعبين حول التغذية السليمة وحاجة الجسم للسوائل وغيرها من النصائح التي تخص اللاعبين.

الأكثر زيارة