شريط الأخبار
ريال مدريد يتجاوز فالنسيا بثلاثية ويتأهل لنهائي السوبر الإسباني في جدة
قبل 2 شهر, 26 يوم
2020-01-09ظ… الساعة 15:25 (التغيير_متابعات:)

تغلب ريال مدريد على النقص العددي في صفوفه بسبب الإصابات وتأهل بجدارة إلى نهائي بطولة كأس السوبر الإسباني في نسختها التاريخية المقامة حاليا بمدينة جدة السعودية اثر فوزه الكبير 3 / 1 على فالنسيا اليوم الأربعاء في الدور قبل النهائي للبطولة.

وقدم الريال هدية رائعة للجماهير السعودية والعربية التي احتشدت في مدرجات استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية (الجوهرة المشعة) بمدينة جدة السعودية حيث قدم الفريق أداء رائعا على مدار شوطي المباراة وحقق فوزا مستحقا في هذه المباراة التي تمثل ضربة البداية في نسخة تاريخية للسوبر الإسباني حيث تقام البطولة بمشاركة أربعة فرق للمرة الأولى بعد إقامتها بالشكل المعتاد على مدار الفترة من 1982 وحتى النسخة الماضية في 2018 .

ويلتقي الريال في النهائي يوم الأحد المقبل مع الفائز من المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي والتي تجمع بين برشلونة وأتلتيكو مدريد على نفس الملعب. 

وحسم الريال المباراة بشكل شبه تام من خلال هدفين سجلهما الألماني توني كروس وإيسكو في الدقيقتين 15 و39 .

وفي الشوط الثاني ، أكد الفريق الملكي انتصاره بالهدف الثالث الذي سجله الكرواتي لوكا مودريتش في الدقيقة 65 قبل أن يحرز دانيال باريخو هدف حفظ ماء الوجه لبلنسية من ضربة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وفرض الريال سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من خلال الاستحواذ على الكرة والتمرير المتقن لكن الحظ عانده في الفرص التي سنحت له خلال الدقائق الأولى.

وسدد كاسيميرو كرة قوية مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الرابعة ولكنها ذهبت فوق العارضة.

وتجددت الفرصة للريال في الدقيقة التالية اثر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها رافاييل فاران بضربة رأس قوية وهو على بعد خطوات من المرمى ولكن الحارس أبعدها ببراعة وبرد فعل رائع.

وواصل الريال مناوشاته الهجومية في الدقائق التالية بحثا عن هدف التقدم في ظل الانكماش الدفاعي لفالنسيا ولكن دون جدوى.

وبمرور الدقائق الأولى، تخلى فالنسيا عن انكماشه الدفاعي وحاول التقدم باتجاه نصف ملعب الريال ولكن الفريق الملكي ظل هو الأفضل.

وأسفر الضغط الملكي عن هدف التقدم للريال في الدقيقة 15 بتوقيع الألماني الدولي توني كروس نجم خط وسط الفريق.

وجاء الهدف بشكل مثير للغاية حيث لمح كروس حارس مرمى فالنسيا متقدما داخل منطقة الجزاء لحظة تنفيذه ضربة ركنية للريال فلعب الكرة بشكل خادع بيمناه في اتجاه المرمى مباشرة وحاول الحارس إبعاد الكرة لحظة اجتيازها خط المرمى لكنه أكملها في مرماه ليبدو عليه الذهول بعد معانقة الكرة للشباك.

وأثار الهدف حفيظة لاعبي فالنسيا الذين حاولوا الرد سريعا لكن الريال واصل سيطرته على مجريات اللعب.

وبمرور الوقت، شكل بلنسية بعض الإزعاج لدفاع الريال وكاد جاميرو يسجل هدف التعادل في الدقيقة 29 اثر هجمة سريعة منظمة للخفافيش وصلت منها الكرة إلى جاميرو الذي سيطر عليها بشكل جيد وهيأها لنفسه داخل منطقة الجزاء لكنه أنهى الهجمة بتسديدة قوية غير متقنة لتذهب الكرة عاليا.

ولكن سرعان ما استعاد الريال سيطرته على مجريات اللعب وعاد لتهديد مرمى فالنسيا بشكل متواصل فيما بدا المنافس عاجزا عن بناء هجماته بشكل جيد بل وعاجزا عن التقدم إلى نصف ملعب الريال.

وأسفر ضغط الريال عن هدف الاطمئنان في الدقيقة 39 بتوقيع اللاعب إيسكو ليحسم الريال الشوط الأول لصالحه.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة ومنظمة وتمريرة لعبها داني كارفاخال من الناحية اليمنى ومررها فيدريكو فالفيردي بدوره من داخل منطقة الجزاء إلى الكرواتي لوكا مودريتش الذي سددها قوية ولكن الكرة ارتدت من قدم إيزكويل جاراي مدافع فالنسيا وتهيأت أمام إيسكو الذي حولها مباشرة إلى داخل المرمى.

وحاول الريال استغلال حالة الارتباك في صفوف فالنسيا وتسجيل مزيد من الأهداف وكاد ينجح في هذا اثر ضربة ركنية لعبها توني كروس وانقض عليها إيسكو بضربة رأس ولكن الكرة ارتدت من القائم الأيمن وتهيأت أمام لوكا جوفيتش الذي سددها باتجاه المرمى وتصدى لها الحارس بصعوبة.

وحاول فالنسيا الرد في الدقائق الأخيرة من الشوط لكن دون جدوى لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدفين نظيفين.

ولم يتغير الحال في الشوط الثاني حيث بدأه الريال بسيطرة شبه تامة على مجريات اللعب ولكن فعالية الفريق الهجومية في بداية ها الشوط كانت أقل مما كانت في الشوط الأول.

وحاول ألبرت سيلاديس المدير الفني لفالنسيا تحسين أداء الفريق وأجرى تغييرا تنشيطيا في الدقيقة 58 بنزول ماكسيميليانو جوميز بدلا من جيفري كوندجبيا.

ولكن الريال ظل هو الأفضل والأخطر وكاد يحرز الهدف الثالث في الدقيقة 60 اثر هجمة سريعة خطيرة بدأها كروس بتمريرة ذهبية طولية إلى مودريتش الذي مررها بدوره من داخل منطقة الجزاء إلى فالفيردي الذي سددها صاروخية من حدود منطقة الجزاء ولكن في الشباك من الخارج.

ونال مودريتش المكافأة على الجهد الكبير الذي بذله في المباراة عندما سجل الهدف الثالث للريال في الدقيقة 65.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة للريال وتمريرة من جوفيتش إلى مودريتش الذي تلاعب بدفاع فالنسيا وسدد الكرة في اتجاه الزاوية البعيدة على يمين الحارس ليكون الهدف الثالث للريال.

وأظهر بلنسية بعض المحاولات اليائسة للعودة في المباراة دون جدوى حيث قضى دفاع الريال على هذه المحاولات دون أن تشكل خطورة كبيرة على مرمى الفريق.

ودفع الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال بلاعبه الكولومبي خاميس رودريجيز في الدقيقة 77 بدلا من مودريتش الذي بذل جهدا كبيرا في اللقاء.

وواصل الريال سيطرته وتألقه في الدقائق الأخيرة من المباراة وعاند الحظ الفريق في أكثر من فرصة.

وشهدت نهاية المباراة إثارة بالغة وهجمة خطيرة لفالنسيا لم تسفر عن شيء ولكن نظام حكم الفيديو المساعد (فار) كشف عن وجود ضربة جزاء لفالنسيا اثر لمسة يد على اللاعب سيرخيو راموس مدافع الريال.

ولعب دانيال باريخو ضربة الجزاء على يسار الحارس تيبو كورتوا ليكون هدف حفظ ماء الوجه لفالنسيا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

الأكثر زيارة