ما هي أضرار وفوائد حبوب سد الشهية؟
قبل 6 شهر, 28 يوم
2020-04-02ظ… الساعة 12:00 (التغيير نت - متابعات: )

مخاوف زيادة الوزن تراوض الجميع مؤخرًا، ولعل الأمر من أجل تجنب الأمراض والمشاكل الصحية، التى تلازم أصحاب الوزن الزائد، وبعضهم يحاول استخدام وسائل عدة من أجل خسارة الوزن، ما بين نظام غذائي معين وريجيم قاسي، حميات غذائية، ومن الممكن ان يلجأ البعض إلى تناول حبوب سد الشهية، دون الالتزام بأنظمة الريجيم القاسية. 

ما هي حبوب سد الشهية؟

حبوب سد الشهية يُطلق عليها حبوب التخسيس وهي واحدة من أكثر الوسائل الدوائية المستخدمة في الفترة الأخيرة من أجل إنقاص الوزن، للتخلص من الكيلو جرامات المكتسبة، وهي كبسولات طبية تؤخذ عن طريق الفم، وتعمل على زيادة كمية هرمون السيروتونين والنورادرينالين، الذي يحتوى عليها الدماغ مما يوهم الجسم بعدم الرغبة في تناول الطعام، وانقطاع الشهية، مما يؤدى إلى خسارة المزيد من الكيلوجرامات.

فوائد حبوب سد الشهية للتنحيف

تعتبر حبوب سد الشهية وسيلة فعالة للغاية من أجل التنحيف، ويمكن لمستخدميها خسارة الوزن بشكل كبير في وقت قليل للغاية، حيث يصل الأمر إلى خسارة قرابة الـ 2 كيلو جرام في الأسبوع الواحد، وتستخدم تلك الحبوب في حرق الدهون، بالإضافة إلى تعزيز مستويات التمثيل الغذائي بالجهاز الهضمى. 

تعمل حبوب سد الشهية على إبطائ عملية امتصاص الجلوكوز في الجسم، كما تقلل من عملية امتصاص الدهون، مما يقلل من معدلات الوحدات الحرارية المستهلكة من الدهون، فيما تمنح متناولها شعورًا بالشبع ومحاربة إحساسه بالجوع، خلال فترة عملها داخل الجسم، ولها فوائد أخرى خاصة بتعزيز مناعة الجسم وتقوية الذاكرة أيضًا.

أضرار حبوب سد الشهية

كما أن لـ حبوب سد الشهية فوائد عديدة، إلا أن هناك العديد من الأضرار التى يمكن أن تصيب الذين يتناولون هذه الكبسولات لابد من أن يكونوا على دراية بها، وهي الإسهال المزمن، بسبب التأثير السلبي بعض الأحيان على وظائف عمل المعدة والأمعاء، وقد يتعرض الجسم إلى الجفاف بسبب فقد كمية كبيرة من المياه. 

 
 

أضرار أخرى خاصة بـ إصابة القلب ببعض المشكلات الصحية الخاصة بزيادة نبضات ومعدلات خفقان القلب، وأمراض أخرى خاصة بالأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم، أيضًا تؤدي حبوب سد الشهية إلى زيادة حالات الاكتئاب الشديدة، لذا يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدامها. 

كيف تعمل حبوب سد الشهية

حبوب سد الشهية يتم طرحها في نوعين من الأدوية، حيث إن النوع الأول يمكنه تخفيف شهية الأشخاص تجاه الطعام، والتقليل من الشعور بالجوع عقب تناول الطعام لوقت طويل، حيث يقوم هذا النوع بتحفيز الجهاز العصبي المركزي لدى الإنسان مما يدفعه لإنتاج النورادرينالين المسؤول عن الحد من شهية الطعام. 

أما النوع الثاني فلديه طريقة أخرى في العمل وهي التى تساعد المعدة على الإحساس بالشبع والامتلاء بشكل دائم، وذلك من خلال إنتاج نوع آخر من الهرمونات وهو السيروتونين، والذي يقوم الدماغ بإفرازه، للتأثير على شهية الأشخاص تجاه الطعام أيضًا.

تجارب مع حبوب سد الشهية

يروى أحد الأشخاص تجربته مع استخدام حبوب سد الشهية، مؤكدًا أنها كانت سببًا رئيسيًا في شعوره بحالة من الاكتئاب الشديد، لذا اضطر إلى قطعها وعدم الاستمرار في تناولها، بسبب التأثير السلبي الشديد الذي شعر به عقب تناولها. 

شخص آخر تناول حبوب سد الشهية من أجل فقدان وزنه الزائد، وبالفعل تمكن من إنقاص 3 كيلوجرامات في أسبوع واحد، ولكنه أيضًا لم يسلم من الأعراض الجانبية مثل الدوخة والإرهاق الشديدين، مما دفعه للذهاب إلى طبيب مختص، نصحه بعد استكمال تناول تلك الأقراص. 

فيما كانت تجربة رجل آخر لتناول حبوب سد الشهية مختلفة، حيث أكد أنها ساعدته على خسارة المزيد من الوزن، وأدت الحبوب إلى فقدانه 6 كيلوجرامات كاملة من وزنه الزائد، ولكنه شعر بأعراض جانبية أخرى، إلى جانب الاكتئاب، وهي العصبية الزائدة والدوخة، مما أثر على حالته النفسية بشكل كبير، وتوقف عنها أيضًا.

الأكثر زيارة