جريمة قتل “رومینا” تهز الشارع الإيراني .. ‏والدها قطع رأسها وهي نائمة بالمنجل !
قبل 2 شهر, 6 يوم
2020-05-28ظ… الساعة 05:00 (التغيير نت - متابعات:)

هزت واقعة مقتل الفتاة الإيرانية رومينا أشرفي، صاحبة الـ ١٤ عاما، الرأي العام، في إيران، وسط انتقادات للحكومة الإيرانية بالتقصير في حماية الفتاة.

وقعت في حب شاب

وفي التفاصيل، وقعت الفتاة في حب شاب يبلغ من العمر 29 عاما، لكن أسرتيهما رفضتا فكرة زواجهما بسبب “الاختلافات الثقافية”، فقررا الهرب معاً. وعثرت قوات الشرطة على الفتاة وسلمتها إلى والدها، رغم تأكيدها لهم بأنه سوف يؤذيها، وحدث بالفعل أن قام الأب بقتل ابنته وتسليم نفسه للشرطة.

والد الفتاة ذبحها بواسطة منجل

وقال مدونون إيرانيون، إن والد الفتاة ذبحها بواسطة منجل وقطع رأسها وهي نائمة، فيما أطلق نشطاء على موقع تويتر حملة وهاشتاق #رومینا_اشرفی لتسجيل غضبهم جراء الحادث، مؤكدين أن تلك الواقعة مجرد مثال بسيط على انتهاكات عديدة تحدث في إيران لها علاقة بجرائم الشرف. وبحسب الإحصاءات، فإن إيران تشهد سنويا نحو 400 جريمة قتل “بداعي المحافظة على الشرف”، وهو ما يعادل 20 بالمئة من جرائم القتل التي تشهدها البلاد.

القانون الإيراني

ولا يعاقب القانون الإيراني على “جرائم الشرف” بالإعدام، كما لا يقتص من “ولي الدم” وهو الأب، أو الجد في حالة غياب الأب. ويقول هذا المدون إن الحادثة تعتبر “قتلا برعاية القانون”.