هل شاركت قوات طارق عفاش خلال معارك أمس في جعار ؟!!
قبل 3 شهر, 21 يوم
2020-06-08ظ… الساعة 14:00 (التغيير نت - متابعات: )

كشف مصدر عسكري  بوازرة الدفاع اليمنية عن الأسباب التي أجبرت القوات الحكومية على الانسحاب من مدينة جعار بعد سيطرتهم على أكبر مدينة بمحافظة ابين جنوبي اليمن . 

وقال المصدر الميداني انه وبعد سيطرت القوات الحكومية على كامل مدينة جعار تفاجئ مقاتلي الجيش بهحوم ناري مباغت من قبل مئات من  القناصين  كانوا متمركزين في اسطح ومباني المواطنين بالمدنية واماكن مموه يصعب التعرف عليها بسهولة مما تسبب بسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف القوات الحكومية واجبرها على الانسحاب التكيتي من داخل المدنية حفاظا على أرواح مقاتلي الجيش . 

وأشار المصدر إلى أن المناطق الحساسة التي كان يركز عليها القناصين اثناء استهدافهم لجنود القوات الحكومية توحي وبما لا يدع مجالا للشك  أننا كنا امام كتيبة من القناصين المهرة والمتمرسين الذين تلقوا تدريبهم على أيدي خبراء في هذا المجال وهو ذات الأمر الذي يرجح فرضية أن هؤلاء القناصين يتبعون طارق عفاش نتيجة لخبرته الطويلة والمشهودة له في هذه التخصص.

وكانت القوات الحكومية قد فرضت سيطرتها الكاملة على مدينة جعار بمحافظة ابين بعد معارك ضارية خاضتها قوات الشرعية مع مليشيا الانتقالي المدعومة إماراتيا وقبل وقوعها في كمين محكم نصبته كتيبة من القناصين التابعين لطارق عفاش مما اضطر  قيادات الجيش  للانسحاب التكتيكي من داخل المدنية حفاظا على أرواح افرادهم.

وقال محللون سياسيون أن طارق عفاش يرى أن قوات الشرعيه هي الاقوى ويريد القضاء عليها فهو يساعد قوات الانتقالي بتوجيهات اماراتيه وفي الاخير يسهل على طارق عفاش القضاء عليها بمساعدة الإمارات ولكن بعد القضاء على الجيش الوطني  فيما تسعى الإمارات العربية المتحدة لتلميع شخصية ال عفاش وتقديمهم مستقبلا أنهم حكام اليمن متناسيه أن الشعب اليمني يحكم نفسه بنفسه وأنه غرف كل أعدائه فكل من يوالي الإمارات هو عدو للوطن والدوله اليمنيه فمايقوم به طارق عفاش هو يبني له مليشيات في الساحل الغربي لكي يصبح الحاكم لليمن متناسيا أنه قتل اطفال ونساء محافظة تعز 

الأكثر زيارة