الضالع.. مليشيا الحوثي تتكبد خسائر كبيرة خلال معارك الساعات الماضية في الحَشاء و العود
قبل 1 شهر, 12 يوم
2020-06-24ظ… الساعة 03:30 (التغيير نت - متابعات: )

 

المليشيات الحوثية تتكبد خسائر كبيرة خلال معارك الساعات الماضية في الحَشاء و العود      تكبدت المليشيات الحوثية المدعومة من إيران خسائر كبيرة تمثلت بسقوط عدد كبير من عناصرها بين قتيل وجريح بينهم قيادات ميدانية رفيعة خلال معارك الساعات الماضية التي اندلعت في قطاعات شمال شرقي مديرية الحشاء وجنوبي منطقة العود بمديرية قعطبة.      وتمكنت القوات المسلحة الجنوبية والمشتركة من كسر وإفشال عدد من المحاولات الهجومية بضربات خاطفة وسريعة من خلال عمليات نوعية نفذتها سرايا المشاة وكذا بضربات مركزة إستهدفت مؤخرة النسق الهجومي للمليشيات بسلاح الدروع والذي كان له دور في شل قدرات المليشيات وإرباك أنساقها الهجومية، وهو الأمر الذي أجبرها على الإنكسار وسط خسائر كبيرة بين صفوف عناصرها المهاجمة التي لازلت جثثهم مرمية في مسرح العمليات الحربية.      وقد بدأت المواجهات في الساعات الأولى لمساء يوم أمس الأثنين واستمرت حتى الساعة الرابعة فجراً من صباح يومنا هذا الثلاثاء، حيث حاولت هذه المليشيات شن أول هجوم باتجاه قطاعي حبيل يحيى والثُوخب شمال شرقي مديرية الحشاء سرعان ما إنكسرت فيه، ثم قامت بهجوم آخر باتجاه قطاعي بَتَار و صُبيرة-الجب عند منتصف الليل والتي لاقت فيه نفس المصير، وعادت لتحاول الكرة باتجاه قطاع الفاخر ثم قطاع هِجار-باب غلق جنوبي منطقة العود والتي انكسرت فيهما إيضاً وذلك عند الساعة الرابعة فجراً من يومنا هذا الثلاثاء.      وكانت المليشيات الحوثية قد استقدمت تعزيزات كبيرة لعناصرها في الأيام الماضية لهدف شن هذا الهجوم التي اسمته "الشامل"، والتي زجت فيه بالعشرات من عناصرها وحاولت بشكل مستميت من تحقيق أي تقدم بشن عدد من العمليات الهجومية وكذا عمليات تسلل وقصف المدفعي مكثف، لكنها قوبلت جميعها بالرد الرادع والحاسم من قبل وحدات القوات الجنوبية والمشتركة في مختلف نقاط المواجهات.      وتأتي هذه المحاولات الهجومية للمليشيات الحوثية في جبهات محور الضالع بالتزامن مع قيام المليشيات الإخوانية المدعومة من تركيا و قطر بشن عدد من الزحوف باتجاه مواقع تمركز القوات المسلحة الجنوبية في جبهات شقرة ، والتي إنكسرت فيها هي الأخرى بعد تلقيها ضربات قاصمة على يد أبطال القوات المسلحة الجنوبية في محور أبين. #معركة_قطع_النفس #المركز_الإعلامي_لمحور_الضالع_القتالي