5 قصص آثارت الجدل.. أبرزها إسعاد يونس و "فتزحية" وسيدة المنيا
قبل 1 شهر, 7 يوم
2020-07-04ظ… الساعة 17:10 (التغيير نت - متابعات: )

 

آثارت الفنانة والإعلامية إسعاد يونس الجدل بعد نشرها بوست على فيس بوك، بعنوان "فتزحية"، والتى سردت فيه قصة فتاة ريفية تعمل خادمة ولا تؤدى عملها بإتقان حتى يتم طردها، ورغم التفسيرات والإسقاطات اللى أكدها الكثيرون من وراء هذه القصة، إلا أن الأغلبية من رواد مواقع التواصل الاجتماعى رأوا أن الحكاية بها قدر كبير من السخرية والتنمر على فئة فى المجتمع.

 

وحذفت الفنانة والإعلامية إسعاد يونس، منشورها بعنوان "فتزحية" والذى أكدت فيه إسعاد يونس أنها قصة حقيقية، وذلك بعد الهجوم الشديد الذى تعرضت له عبر حسابها على فيس بوك، وعلى مواقع التواصل الاجتماعى الأخرى.

كما عرض الموجز، قصة سيدة المنيا التى أهملها شقيقها وحبسها فى منزل مجاور لمدة 22 عاما دون رعاية.

كانت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، وجهت فريق أطفال بلامأوى وفريق التدخل السريع التابع لمديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة المنيا، بالوصول إلى السيدة فادية إسماعيل مهني المقيمة بقرية تلة التابعة لمركز المنيا، بناءاً على بلاغ مقدم من المواطنين ضد خلف إسماعيل مهني شقيق الحالة (محبوس على ذمة التحقيقات من السبت الموافق 27/6/2020) وخلف علي ومجاهد علي، جيران الحالة بإهماله أخته وحبسها في منزل مجاور لهم لمدة 22 عاما دون رعاية.

وبعد الزيارة تبين لفريق التدخل السريع أن السيدة فادية إسماعيل مهني ذات الخمسين عاما تعيش في غرفة بحالة سيئة وغير آدمية، ويظهر عليها آثار الإهمال وعدم النظافة نتيجة بقائها منعزلة في هذا المكان لم تتناول سوى القليل من الطعام ولم يقم أحد من ذويها بتقديم الرعاية لها .

من جانبه كشف شقيقها خلف إسماعيل مهنى، أن شقيقته فادية، تزوجت مرتين وكانت تعيش حياة طبيعية فى حياة والده، وفى المرة الثانية زوجها توفى أمام عينيها غريقاً فى المياه، وحدث لها صدمة عصبية وتم عرضها على أكثر من طبيب، وأكد شهود العيان أنها كانت تعانى من مرض وتخوفت أسرتها عليها حتى لا يحدث لها أية مشكلات حال تركها بعد هربها حوالى 20 مرة فى الفترة الماضية.

واستعرض الموجز، قصة تورط شاب فى أعمال مخلة بالآداب مع عدد كبير من الفتيات.

وبرز هاشتاج بين قائمة الأكثر تداولًا على تريند مصر بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، زعم خلاله مغردون تورط شاب طالب فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فى أعمال مخلة بالآداب مع عدد كبير من الفتيات، وقالت الروايات المنتشرة عبر منصات السوشيال ميديا، إن عدد الفتيات المتضررات من أفعال الطالب (أ ب ز) وصل إلى أكثر من 50 فتاة، إضافة إلى مزاعم اتهامه باغتصاب طفلة عمرها 14 عامًا - حسب ما تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعى.

وردت الجامعة الأمريكية بالقاهرة إن الشاب ليس طالبًا حاليًا بالجامعة ولم يتخرج فيها.

وأوضحت رحاب سعد المتحدث الرسمى باسم الجامعة في تصريح صحفى: أن الطالب التحق بالجامعة وغادرها عام 2018 أي سحب أوراقه منها ومن ثم فهو ليس طالبًا ولا خريجًا ولا ينتمي للمجتمع الجامعي.