مصادر خاصة تكشف أن" البركاني"و "شمسان" يضغطان بقوة لتعيين أحد الأشخاص التابعين لطارق صالح قائدا للواء 35 مدرع.
قبل 1 شهر, 5 ساعة
2020-07-11ظ… الساعة 15:20

كشفت مصادر خاصة أن رئيس البرلمان سلطان البركاني ومحافظ تعز نبيل شمسان، يضغطان بقوة لتعيين أحد الأشخاص التابعين لطارق صالح قائدا للواء 35 مدرع.

 

وقالت المصادر إن البركاني والمحافظ نبيل شمسان رشحا لقيادة اللواء 35 شخصا اسمه علي النقيب، الذي لا ينتمي إلى اللواء، ولا يحمل أي رتبة عسكرية ولديه معادلة جامعية ورتبته فخرية.

 

وبحسب المصادر فإن البركاني والمحافظ شمسان -رغم صدور القرار الجمهوري بتعيين العقيد الركن عبد الرحمن الشمساني قائداً للواء 35 مدرع- لا يزالان يضغطان بقوة لترشيح "النقيب" كونه تابعا لطارق صالح وبتنسيق من الحزب الناصري.

 

ووفقا للمصادر فإن البركاني على تواصل يومي مع ضباط في اللواء 35 يحرضهم على رفض أي تعيين والتمرد ويتواصل أيضا مع وجاهات ومشايخ من أجل إثارة الفوضى وإسناد أي تمرد لوحدات اللواء.

 

ولفتت إلى أن البركاني وطارق صالح قاما بتوزيع أموال كبيرة للضباط والوجاهات لهذا الغرض.

 

وذكرت أن ما سماها "خلية القاهرة" (إعلاميين وناشطين يتبعون طارق صالح) على اتصالات مكثفة مع الضباط في اللواء 35 ومع البركاني  لتحريض الضباط على التمرد.

 

وصدر مساء اليوم قرارا جمهوريا بتعيين العقيد الركن عبد الرحمن ثابت الشمساني قائداً للواء 35 مدرع ويرقى إلى رتبة عميد.

 

ويأتي تعيين العقيد الشمساني قائداً للواء 35 مدرع في ظل توتر عسكري تشهده مناطق الحجرية (جنوبي تعز) على خلفية وجود عناصر تابعة لطارق صالح المدعوم إماراتياً في التربة بمديرية الشمايتين.

 

ويعد الشمساني من القيادات العسكرية البارزة في تعز وعمل اخيرا قائدا للواء 17 مشاه وترأس لجنة التهدئة في احداث التربة الاخيرة 

 

وكان قائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي قد قتل مطلع ديسمبر الماضي في منزله بمنطقة بني حماد جنوبي تعز على يد شقيقه في قضية غامضة لم تكشف أبعادها حتى اليوم.