خريطة فلسطين .. جوجل تبرر خطأها بإزالتها من خرائط البحث
قبل 2 شهر, 9 يوم
2020-07-20ظ… الساعة 14:30 (التغيير نت - متابعات: )

بررت شركة جوجل العالمية عدم وجود فلسطين على خرائطها خلال الفترة الأخيرة بسعيها إلى عرض المناطق المتنازع عليها بموضوعية باستخدام خط حدودي رمادي منقط واضح عليها .

وأفاد موقع AS-Source News العسكري، الخميس الماضي، بأن محركا البحث “أبل” و”جوجل” حذفا دولة فلسطين من خرائطهما المعتمدة.

وبحسب الموقع فإن محرك البحث الروسي “ياندكس” هو الوحيد الذي حافظ على موقع الدولة، حيث تظهر عند البحث عليها على الخريطة.

وأشارت شركة جوجل إلى أنها لم تغير نهجها فى تصوير المناطق على الخرائط ، حيث تحصل “جوجل” على المعلومات من المنظمات ومصادر رسم الخرائط عند تحديد كيفية تصوير الحدود المتنازع عليها.

وقوبل قرار جوجل بحذف فلسطين من على خرائطها بعاصفة من الانتقادات من العالم العربي والإسلامى، وقام الشباب بحملات الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم القصية الفلسطينية وانتقاد الخطوة التي قامت بها جوجل.

و تبدو حجة شركة جوجل غير مبررة، وأيضا مخالفة للمواثيق والقرارات الدولية، التى تعترف بحدود خريطة 1967 “الضفة الغربية وقطاع غزة” حدودا معترف بها للأراضى العربية بفلسطين، وهى الأراضى التى كانت تحت إدارة عربية من مصر والأردن قبل اندلاع حرب الخامس من يونيو 67 .

وانتقد الفلسطينيون أمس السبت شركتي جوجل وآبل الأمريكيتين بسبب ما قالوا إنه حذف الشركتين لخريطة فلسطين من خرائطهما، واتهموا الشركتين بالانحياز لإسرائيل.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن مغردين أطلقوا حملة ضد جوجل، وآبل تحت وسم #FreePalestine، نظير تجاهل الحقائق التاريخية الموثقة للقضية الفلسطينية.

وأعلن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي توجيه رسالة رسمية لإدارة الشركتين للاحتجاج على حذف خريطة فلسطين، متهما محركا البحث بالخضوع ل”ضغط وابتزاز” إسرائيل.

وقال المالكي للإذاعة الفلسطينية الرسمية إن “شطب اسم دولة فلسطين ضمن خرائط الشركتين يشكل مخالفة للقانون الدولي وخضوعا للضغط والابتزاز الإسرائيلي، وفي حال عدم تراجعهما سنلجأ لرفع دعاوى قضائية ضدهما”.

وأضاف أنه “يتم العمل لتحديد الجهة القانونية الدولية التي سنلجأ إليها لرفع قضية على الشركتين، وسيكون من السهل التوجه لمحاكمة المسؤولين في الشركتين إذا أصروا، على مخالفتهم للقانون الدولي”.

من جهته قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، إن الوزارة تبحث إمكانية اعتماد محرك بحث بديل عن “جوجل”، مثل الروسي أو الصيني، ردا على قرار شطب دولة فلسطين عن خرائطها.

وأضاف سدر للوكالة الرسمية أن “الإجراء الذي اتخذه محرك البحث الأمريكي جوجل وشركة آبل مؤخرا بشطب اسم دولة فلسطين عن خرائطهما، دليل على الانحياز الأعمى للاحتلال الإسرائيلي”

الأكثر زيارة