لجين «أم رموش» طفلة تُثير الجدل بمواقع التواصل.. فما السبب؟
قبل 2 شهر, 9 يوم
2020-07-20ظ… الساعة 17:30 (التغيير نت - متابعات: )

فاجأت الطفلة لجين حسن، الشهيرة على منصات التواصل الاجتماعي  باسم «لجين أم رموش»، بإطلالة في ثياب لا تتناسب مع سنها، مما تسبب في توجيه بعض المستخدميمن انتقادات كثيرة لأهلها.

 

وفاجأت لجين حسن التي تتحفظ عن ذكر اسم عائلتها، وتكتفي باسمها الأول واسم والدها حسن، المتابعين بمحاولتها التشبه بالبالغات، رغم أن سنها لا يتعدى الـ13 عاماً.

 من هي «لجين حسن»؟

 

وبدأت لجين لجين حسن باستخدام «سناب شات» منذ كان عمرها 6 سنوات، محققة الشهرة منذ نشرها فيديو «الروج الأحمر» الذي تم تداوله بشكل واسع، ولديها أكثر من 550 ألف متابع الآن.

ولقبّ المتابعون الطفلة لجين حسن بـ«أم رموش»؛ بسبب استخدامها لمساحيق التجميل بشكل مفرط وبسبب رموشها الطويلة؛ حيث كانت تظهر باسم مختلف وهو أم رموش كي لا تخبر أحدًا عن اسم عائلتها، وكانت تتخفى وراء الكثير من مساحيق التجميل وحققت شهرة كبيرة من خلال تطبيق سناب شات.

وظهرت لجين أم رموش، خلال مقطع فيديو نشرته عبر حساباتها بمنصات التواصل الاجتماعي، وهي تشرح بالتفصيل خطوات استخدامها مساحيق التجميل، وكيف تجعل حواجبها أكثر كثافة.

وكان الظهور الأول للطفلة لجين أم رموش بعد بلوغها سن العاشرة في عام 2018 وقد تبدلت ملامحها تماماً، وعلى الرغم من أنها لم تعلن عن عمرها بشكل واضح، إلا أن علامات الطفولة تبدو واضحة على الرغم من الإطلالات الجريئة التي تظهر بها باستمرار.

جدل على مواقع التواصل

التغير الكبير في مظهر لجين تسبب في موجة من الغضب؛ حيث تذكر الجمهور صورها عندما كانت أصغر سناً؛ حيث كانت تبدو جميلة بشكل طبيعي مع عيون واسعة وملامح طفولية للغاية.

وأبدى عدد كبير من المغردين استياءهم من المقاطع التي تظهر للطفلة لجين، مشيرين إلى أن تصرفاتها تنم عن عدم مراقبة من ذويها، كما أنها ما زالت في سن صغير ولا تستطيع أن تتحكم في تصرفاتها التي باتت غير مقبولة.

في المقابل كان ردّ لجين في كل ظهور لها أن عائلتها وكل أقاربها يشجعونها على ما تقدمه، ويرون أنه محتوى للأطفال ما بين أزياء وأغانٍ ومكياج.

بلاغات وملاحقة

وفي وقت سابق هاجم مغردون، لجين حسن على إثر إعلانها لإحدى المواد الطبية التجميلية وتقدم عدد كبير ببلاغات ضدها، وتفاعلت هيئة الغذاء والدواء السعودية مع بلاغات المعلقين، فغردت عبر تويتر، تعليقاً على أحد الفيديوهات، متوعدة عائلة الطفلة لجين بملاحقتها، بعد ظهور طفلتهم في إعلان وصفته الهيئة بالمخالف.

وطالب عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، من عائلة الطفلة لجين حسن والتي تظهر ضمن إحدى مشاهير «السناب شات»، بمراقبة ابنتهم ومنعها من الظهور غير اللائق، خصوصًا وأن عمرها لم يتجاوز الـ12 عامًا، بعدما فاجأت متابعيها عبر السوشال ميديا بطريقة ظهورها البعيدة عن الطفولة بنظرهم.

الأكثر زيارة