أجهزة اتصالات عسكرية قدمتها الإمارات لإنشاء غرفة عمليات سرية بالتربة
قبل 5 شهر, 13 يوم
2020-08-11ظ… الساعة 11:00 (التغيير نت - متابعات: )

أنشأت أبوظبي غرفة عمليات سرية في منطقة الحجرية جنوب غرب محافظة تعز.

وأكدت مصادر خاصة  ما نشرته بعض وسائل الإعلام من تسريبات بشأن إنشاء غرفة عمليات سرية متقدمة لقوات طارق صالح في التربة بمنطقة الحجرية جنوب غرب المحافظة.

وحسب المصادر فإن طارق صالح دفع بعارف الهويش وقابوس الزريقي لإنشاء غرفة عمليات متقدمة في قمة جبل بيحان المشرف على مدينة التربة، مشيرة إن أبوظبي هي من قدمت الأجهزة الخاصة بالاتصالات والمعدات التي تحتاجها غرفة العمليات، مؤكدة أن الغرفة مرتبطة بشكل مباشر بطارق صالح قائد ما يسمى قوات المقاومة المشتركة بالساحل الغربي.

وفي سياق متصل بشأن الصراع في تعز أعلن الإصلاح المسيطر على القوات العسكرية في تعز، إخماد ما وصفه بـ”تمرد عسكري في مديرية جبل حبشي”.

وقال بيان لمحور تعز أنه أخمد تمرداً عسكرية في جبل حبشي قاده مدير أمن المديرية توفيق الوقار.

ووصف البيان الوقار بأنه تحول من مسؤول أمني إلى متمرد استغل منصبه وقام ومعه عدد من الأفراد بالتمرد وتشكيل عصابة مسلحة.

وكانت قوات الإصلاح التي تم تجنيدها ضمن قوات الشرطة العسكرية لمحور تعز قد سيطرت على إدارة أمن جبل حبشي ونقطة مفرق المديرية بعد اتهامات لأفراد النقطة بمحاولة اغتيال قائد الشرطة العسكرية محمد الخولاني.

وكانت إدارة أمن جبل حبشي قد أصدرت توضيحاً في وقت سابق أن الشرطة العسكرية رفضت التوقف في النقطة الأمنية ورفضت تفتيش قاطرات كانت تحمل مواداً مهربة وهو ما أدى إلى اشتباكات بين أفراد النقطة الأمنية والشرطة العسكرية.

وعزا مراقبون ما حدث في جبل حبشي بأنه يأتي في سياق الصراع بين تيار الموالين للإمارات وتيار الموالين لتركيا ومساعي الطرفين للسيطرة على الحجرية ومرتفعاتها الجبلية المطلة على الساحل الغربي وباب المندب.

الأكثر زيارة