"القرية المنكوبة"..انهيارات كبيرة لتاريخ عريق (صور)
قبل 1 سنة, 9 شهر
2020-08-12ظ… الساعة 21:00 (التغيير نت - متابعات: )

انهارت أكثر من 57 منزلاً أثريًا في احدى أهم القرى اليمنية بمديرية همدان غربي العاصمة صنعاء، متأثرة بسقوط الأمطار الغزيرة خلال الأيام الماضية

وحسب مصادر محلية ان 57 منزلًا أثريًا، تعرضت للانهيار من إجمالي 100 منزل في قرية ” بني بشير” الممتدة تاريخيًا إلى عهد الدولة اليعفرية، في مديرية همدان، جراء الأمطار الغزيرة التي تضرب البلاد للأسبوع الثالث.

ونقلت المصادر انهيار أجزاء كبيرة من قلعة القرية وحصنها الذي يحمل اسم حصن “جشم” شمال غرب مديرية همدان، جراء الامطار والسيول المتدفقة على اليمن بأكملها والمتسببة بانهيار كلي وجزئي لـ 111 منزلًا تاريخيا في مدينة صنعاء القديمة المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو

قرية “بني بشير” هي إحدى قرى مديرية همدان التابعة إداريا لمحافظة صنعاء، تبعد عن العاصمة ما يقارب 45 كيلومتر، وتقع شمال غرب مديرية همدان حيث يحدها من الغرب مدينة ثلاء التاريخية ومن الشرق قرى مديرية همدان ومن الجنوب مدينة شبام كوكبان التاريخية كما يحيط بها من الشمال جبلا الحيمر والقزعة الكبيران.

وكالة الصحافة اليمنية حصلت على عشرات الصورة لهذه القرية التاريخية قبل الانهيارات بفعل الامطار لعشرات المنازل وبعد الانهيارات بفعل السيول المتدفقة.

القرية القديمة يوجد بها ما يقارب المائة منزل ملتصقة ببعضها البعض في شكل حميمي يعكس روح التآخي والتعاون الذي كان يسود ابناء القرية.

 

يحيط بالمنازل سور كبير يبلغ ارتفاعه ما بين أربعة الى خمسة أمتار يتوزع خلاله ستة ابراج تأخذ شكل دائري للحراسة، كما توجد به بوابة واحدة فقط، يرجع البعض تأريخ بناء هذا الحصن القديم الى دولة ( آل يعفر ) او ما يسمي بالدولة اليعفرية و الذين اتخذوا من شبام كوكبان عاصمة لدولتهم خلال الفترة من 847 – 997 م وقاموا بتحصين المدينة بالسور العظيم.

 

يظهر في الصور مدى عراقة هذه القرية التاريخية وصلابة الأحجار المترابطة والتي توحي الى قدم جذورها التاريخية.

وتعيش صنعاء واكثر من 13 محافظة يمنية حصار خانق فرضته قوى التحالف بقيادة السعودية منذ ست سنوات على اليمن، الأمر الذي فاقم الأوضاع المعيشية وازدياد نسبة الفقر بالإضافة الى ما سببته الامطار الغزيرة من انهيارات كبيرة في معظم المدن التاريخية.

الأكثر زيارة