السلامي: أنهيت سيناريو فيلم الطفل وما تزال أمامي عقبات ينبغي تخطيها
قبل 10 سنة, 9 شهر
2007-12-12ظ… الساعة 20:47
التغييرـ علي الزكري : كشفت المخرجة اليمنية خديجة السلامي أنها انتهت من كتابة السيناريو
الخاص لفيلمها الروائي الأول الذي يحمل اسم " الطفل " ،مؤكدة على أنها تقوم حاليا بمراجعة نص السيناريو وإن كان الوقت لايسعفها نظرا لانشغالاتها الكثيرة .
وقالت السلامي في حديث خاص ومقتضب مع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ ) مساء أمس بدبي حيث تشارك في مهرجان دبي السينمائي الدولي الرابع كعضو في لجنة التحكيم الخاص بفئة الافلام الوثائقية ..لقد انتهيت من صياغة السيناريو الخاص بالفلم وهو موجود لدي في تنقلاتي لمراجعته وتصحيح ما فيه من اخطاء حسب الوقت المتاح .
وعن الوقت الذي ستبدأ فيه تصوير الفيلم قالت خديجة السلامي الحديث عن بدء التصوير مايزال مبكرا فما زلت ابحث عن منتج للفيلم والاهم من ذلك ما زلت ابحث عن الممثلين الذين يمكن ان يؤدوا الادوار بالشكل الذي أرغب فيها أنا ، كما أنني ما زلت ابحث عن الطفل الذي سيكون الشخصية الرئيسية في الفليم والذي ينبغي أن تتوافر فيه شروط معينه أبرزها أن لايقل عمره عن 9 سنوات ولا يزيد عن عشر وأن تكون لديه موهبة في الغناء.
وأشارت خديجة السلامي إلى أن الأفلام الروائية تختلف تماما عن الأفلام الوثائقية ، حيث تحتاج إلى سنوات من الجهد والعمل المضني كما تحتاج إلى منتجين أكفاء وممثلين على قدر عال من المهنية كي يخرج الفيلم بالشكل المطلوب ليؤدي الغرض الرئيسي منه ويعالج القضايا موضوع الفيلم بشكل أفضل ومميز.
وأمتنعت خديجة السلامي عن الإفصاح عن مشاريعها المستقبلية مكتفية بالقول :"إن لديها مشاريع كثيرة وأنها تحضر لبعض الأفلام الوثائقية عن أهم قضيتين أو معظلتين يشكلان تحديا رئيسا لليمن ، رافضة الإفصاح عنهما
في الوقت الراهن .
وعن تقييمها لمهرجان دبي السينمائي في دورته الرابعة قالت خديجة السلامي :" كما تعلم فنحن كلجان تحكيم ممنوعين من الحديث للصحافة بتاتا ولا يستطيع اي منا مخالفة القاعده حرصا على قواعد المهرجان لكنني أؤكد
لك أن المهرجان وباختصار شديد يزداد روعة وتقدما من عام لآخر فكل دورة تأتي أفضل من سابقتها وهذا في الحقيقة هو سر وجودي في دبي رغم أنه كان لدي دعوات لنحو خمسة مهرجانات سينمائية في مختلف أنحاء العالم من أمريكا الى أوروبا الشرقية والغربية وآسيا ولكنني وبسبب تزامن جميع تلك المهرجانات آثرت مهرجان دبي لأنه الأفضل برأيي .
دبي ـ سبأنت
الأكثر زيارة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص