موقد القلب وترانيم حزينة
قبل 10 سنة, 4 شهر
2008-07-12ظ… الساعة 23:00
التغيير ـ عارف الدوش:
 
عارف الدوش موقد القلب
 
(1)
في مقام الحب المفعم بالإحتراق
 أستعيد سرَّ تكويني الأول
فأختزل من شرايين النور شهوة التفكير
لذة اللاوجود
 نشوة اللانهائي
 عطش قبضة الطين الجماد
  (2)
 هو الوجْدُ، سمعُ القلوب وأبصارها
 تواجدْ، تواجدْ، تواجدْ!
 لينكشف كنز الدرر فيك
 تقوَّ، تمكَّنْ!
 هو الوجد، لهيب المحبين
 صندوق أسرارهم
 وفي لحظة الوجد يتلبسني الحب
 يتوسد قلبي الوقت
(3)
 تنشدين لحناً شجياً
 يتسرب في الفؤاد كنسيم عليل
فأنسج جرحي من خيوط الصحو أو التجلي
أحلق بعيداً في فضاءات الكشف والتفريد
 في لحظة الوجد أسيح كقطعة ثلج
أو أسترخي كطير أسكره نسيم أشواقك
 في لحظة الوجد تشعلين نارك على موقد القلب
لكي أترقى
وتقتربين بلمح البصر
  (4)
 في حضرة الوجد
 أستعيد كونية جَوْزي اليمن"إبن علوان"
 أستعيد هيام "الفضول"
أعيد صوغ مفردات الهيام
تغيب أنفاسي متلهفة لـ "طواسين الحلاَّج" 
تغرق في نسيم سلطان العاشقين "ابن الفارض"
وشطح أبو يزيد البسطامي
وختم الولاية "ابن عربي"
(5)
 في مرجل أشواقك
أحترق
أحترق
أحترق
أغادر هيكل شبحي الذي يتوحد في صهيل الروح
ـــــــــــــ
 
ترانيم حزينه
 
 (1)
 بين سواد المداد وغلظة الجلاد في داخلي
 أفتش عن مخبأ الحزن في دمي
بين ناب وناب
يراودني ألف حزن وحزن
وتنهشني ألف ناب
 
(2)
أمرن قلبي مرة بالغناء
ومرة بالبكاء
أسيج روحي  مرة  بالهيام
ومرة بالسقام 
وحيناً أداوي بالصمت جذور لساني الضامرة
 لعلي أرى سدرة منتهاي
أو اجثوا على دوحة الإنعزال 
 
(3)
 كيف لي أن ألمم ما يجمع الحب بالزهد
 والود بالإنشراح
كيف لي أن اجمع في مخبأ الحزن دمي المستباح
كأن الذي بين روحي وهذه البلاد
صحارى قفار
خيولاً تكسرت حوافرها من العدو ليل نهار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرياض يوليو 2008م
 
 
 
 
 
الأكثر زيارة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص