" />
القيرعي : العنصرية راسخة في سلوك الحكم والمعارضة ضد " الأخدام "
قبل 12 سنة, 3 شهر
2006-08-06ظ… الساعة 20:39
" التغيير" ـ خاص ـ علي سالم المعبقي : أعلنت منظمة يمنية تعنى بمناهضة التمييز عزمها رفع دعوى قضائية ضد الحكومة اليمنية وقال
محمد القيرعي , الرئيس التنفيذي لمنظمة الأحرار السود , إن منظمته بصدد رفع دعوى قضائية ضد الحكومة اليمنية بسبب تعاملها التمييزي مع عمال النظافة والصرف الصحي . و أوضح القيرعي أن نحو 12000 عامل وعاملة ممن ينتمون إلى الفئة المهمشة ( الأخدام ) تعرض عليهم أعمال وضيعة مثل نظافة المدن و أعمال الصرف الصحي من دون أن يحظون بالمساواة في الأجور . مشيرا إلى أن تعامل الحكومة مع هؤلاء العمال بالأجر اليومي يعد القيرعيتمييزا وخرقا للدستور والمواثيق الإنسانية وحقوق المواطنة .
وانتقد القيرعي في حديث مع " التغيير " عدائية السلطة الموجهة ضد فئة الأخدام وتواطؤ المعارضة ومنظمات المجتمع المدني . متهما الحكومة اليمنية وأحزاب اللقاء المشترك ( تحالف المعارضة ) بتكريس النظرة التمييزية والتعامل على أساس اللون مع أبناء البشرة السوداء .
ولفت القيرعي إلى حوادث هدم وإحراق تعرضت لها أماكن سكن فئة المهمشين في صنعاء وعدد من المحافظات وتحرشات جنسية لنساء هذه الفئة واعتداء واعتقال لرجالها خارج القانون .
وقال القيرعي إن وحدات عسكرية تتبع الحرس الجمهوري والقوات الخاصة هدمت و أحرقت في أوقات سابقة محاوي ( تجمعات سكن ) الأخدام في أمانة العاصمة و إب والضالع . مشيرا إلى أن وزارة حقوق الإنسان صنفت في تقاريرها  فئة الأخدام  بالبدو الرحل في محاولة منها " للتغطية على أعمال التهجير القسري الذي تتعرض له فئة الأخدام " واصفا سلوك الوزارة هذا بـ " المحاولة الوضيعة " والمثير للاشمئزاز .
وذكر الرئيس التنفيذي لمنظمة الأحرار السود أن منظمته بصدد تقديم ملف إلى مكتب هيئة الأمم المتحدة بالانتهاكات التي تتعرض لها طائفة الأخدام . مؤكدا أن المنظمة تعمل منذ إشهارها تموز ( يوليو ) 2001 على استنهاض حركة تضامن داخلية وخارجية  " تقف إلى جانب كفاح المهمشين وتساند تطلعاتهم نحو توكيد هويتهم " . مشيرا إلى ان المنظمة وفي مسعى منها تعزيز وعي الطائفة بإنسانيتها المهدورة , تسعى بالتعاون مع منظمات خيرية دولية وشخصيات يمنية إلى توفير التعليم لأبناء المهمشين والحصول على فرص عمل شريعة .
منوها بأن تعاونا مع منظمة ديا الفرنسية أثمر بناء مدينة سكنية للمهمشين في مدينة تعز وثمة مدن أخرى قيد الإنشاء في العاصمة صنعاء .
واستبعد القيرعي أن يتقدم طائفة الأخدام بمرشح لرئاسة الجمهورية على المدى القريب . لكنه قال أن المنظمة ستشجع أبناء الطائفة على خوض الانتخابات المحلية .
ورغم حوز القيرعي على عضوية اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني أحد ابرز الأحزاب الخمسة المعارضة المتحالفة ضمن ما يسمى بـ ( اللقاء المشترك ) إلا أن القيرعي جمل بشدة على هذه الأحزاب متهما إياها بالصمت المتواطئ إزاء ما تتعرض له طائفة الأخدام من أعمال نكيل وحبس خارج القانون كان آخرها ـ حسب القيرعي ـ ما تعرض له أخدام الضالع . مشيرا إلى أن برنامج الإصلاح السياسي المطروح من قبل أحزاب اللقاء المشترك " لا يمكن أن يحظى بشرعية ما لم يربط بقضايا الجماهير " .
واتهم القيرعي البرلمان والمثقفين بالتخلف والتقليدية والوعي التمييزي . لكنه قال إن فئة الأخدام ساهمت في صناعة الاستبداد  بسبب ظروف القهر التاريخي كما لا زالت تمثل كتلة انتخابية للاستبداد الذي يطالها .

يسمح باعادة النشر بشرط الاشارة الى المصدر: موقع التغيير.

الأكثر زيارة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص