بعد 8 سنوات سجن و إيقاف إعدامه بتدخل منظمات إنسانية دولية .. النيابة العامة بتعز تفرج عن (حافظ) مقابل دفع 25 مليون ريال
قبل 10 سنة, 10 شهر
2007-10-31ظ… الساعة 07:29
التغيير ـ عن الأيام ـ عبد الملك الشراعي : أفرجت النيابة العامة بتعز أمس الثلاثاء عن حافظ إبراهيم عبد الملك (23 عاماً) من أهالي العهار بمديرية المسراخ محافظة تعز، الذي كانت المحكمة العليا قد أيدت مطلع أغسطس الماضي حكماً ابتدائياً وآخر استئنافياً يقضيان بإعدامه
رمياً بالرصاص حتى الموت.
الصورة عن الاياموفي تصريح لـ«الأيام» قال حافظ إبراهيم عبدالملك، المفرج عنه: «تم الإفراج عني بعد قبول أولياء الدم الدية، ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل لله عز وجل ثم لرئيس الجمهورية والأخ الخير توفيق عبدالرحيم مطهر، الذي دفع الدية وقدرها (25) مليون ريال وصحيفة «الأيام» بشكل خاص وجميع وسائل الإعلام، والشكر موصول للاتحاد الأروبي ومنظمة العفو الدولية والأمم المتحدة وكذا المحامي عصام أحمد محمود».
وكانت قضية (حافظ) تناولتها «الأيام» وعدد من الصحف وتحديداً قبل تنفيذ الحكم بيوم واحد على أساس أنه ارتكب جريمة قتل المجني عليه صادق علي إسماعيل وهو دون سن البلوغ، الأمر الذي جعل المنظمات المحلية والدولية والمهتمة بحقوق الإنسان تتفاعل مع الموضوع وتتواصل مع رئيس الدولة، ليتم إيقاف تنفيذ الحكم مباشرة.
يذكر أن حافظ أمضى في السجن المركزي بتعز (8) أعوام ونجا من تنفيذ حكم الإعدام فيه مرتين الأولى عام 2005م، والثانية في العام الجاري 2007م.
الأكثر زيارة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص