سكرتير تحرير الثوري المفصول : سأحتفظ بحقي في مقاضاة الصحيفة ، قال إن قرار الاشتراكي جاء بناءً على توصية من " الإصلاح " ووصفه بـ" التعسفي" ويؤكد انتمائه للحزب الاشتراكي
قبل 10 سنة, 3 شهر
2008-05-28ظ… الساعة 16:00
التغيير ـ خاص : قال الزميل عبد السلام جابر إن قرار قيادة الحزب الاشتراكي بإعفائه من منصبه كسكرتير لتحرير الصحيفة كان قرارا انفعاليا ديكتاتوريا من قيادة أرادت أن تجعل من نفسها فوق هيئات الحزب المخولة باتخاذ قرار مثل هذا. وأضاف جابر في تصريح لـ " التغيير" انه يشعر بالأسف من وصول قيادة الحزب إلى
هذه الدرجة من الضيق من كوادر الحزب الاشتراكي وخاصة المغايرين لهم بالرأي لواقع الحزب الراهن ، ولما يساق إليه قسرا منذ ما بعد المؤتمر العام الذي أعاد قيادات إلى داخل الحزب وهي مسكونة بضغائن وأحقاد عفا عليها الزمن وتسمح لها من ممارسة ما يحلو لها داخل الحزب.
وقال جابر إن ما يحز  في نفسه هو أن قيادة الحزب استندت في قرارها بحقه إلى توصية من قيادة التجمع اليمني للإصلاح في فرع الضالع والذي يحمل في جوهرة إساءة بالغة للحزب ولتاريخه النضالي ويمس باستقلاليته ويظهره كما لو انه قد خضع بالفعل لدرجة التبعية المطلقة للإصلاح تحت مظلة " اللقاء المشترك " .. مشيرا إلى أن هذا يعتبر تدخلا في شئون حزب آخر له استقلاليته وتاريخه النضالي العريق.
وأضاف جابر انه سيحتفظ بحقه في مقاضاة الصحيفة لاتخاذ هذا القرار الذي وصفه بـ " التعسفي" .. قائلاً في الوقت نفسه " أؤكد  انتمائي بفخر للحزب الاشتراكي المنحاز لقضايا المجتمع ".
ودعا عبد السلام جابر المناضلين داخل اللجنة المركزية للوقوف ضد كل التجاوزات السابقة وإعادة الحزب إلى مساره الصحيح وانحيازه إلى قضايا المجتمع والانتصار لقضاياه المركزية بعيداً عن أساليب الهروب من مواجهة التزاماته الأخلاقية والسياسية تحت مبررات غير مقبولة على حد قوله.
وقال " خلال فترة انقطاعي الماضية التي دامت أشهر نتيجة ممارسة هيئة التحرير التمييز داخل الصحيفة وعدم الاستجابة لمطالب رفع سقف الخطاب وتعزيز الحريات العامة واستمرار القيادة في رفض الرأي الآخر داخل الحزب وهي القضية الجنوبية التي أقرها المؤتمر العام للحزب واعتبرها القضية المركزية له والمتمثلة في إصلاح مسار الوحدة .
وأشار إلى انه أن التواصل لازال قائما " وقد قدمت مشروع إنقاذ للصحيفة لرئيس التحرير المكلف ((غير الشرعي)) إلا انه لم يقبل بتلك المقترحات وأبقى الوضع على ما هو عليه وهو ما نراه جلياً على الصحيفة التي وصلت إلى الحضيض في عهده غير الميمون " .
يذكر أن قرار فصل جابر جاء على خلفية تواجده في محافظة الضالع إبان انتخابات المحافظين!
 
الأكثر زيارة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص