الرئيس الروسي يبدد أنباء الانقلاب العسكري بظهور علني بعد 10 أيام من الغياب
قبل 3 سنة, 6 شهر
2015-03-16ظ… الساعة 19:57

التغيير- صنعاء :

ظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين علنا أمام الإعلام قرب سان بطرسبورغ ليضع بذلك حدا لشائعات حول تدهور صحته، غذاها غيابه لمدة عشرة ايام.

وظهر الرئيس الروسي البالغ الثانية والستين من العمر شاحبا نسبيا، وذلك خلال لقاء مع نظيره القرغيزي يلمظ بك اتامباييف في قاعة داخل قصر قسطنطين قرب سان بطرسبورغ، حسب ما نقلت صحافية في وكالة الأنباء الفرنسية .

.ويعود الظهور العلني الأخير لبوتين (62 عاما) عند مشاركته في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رنزي

وألغى بوتين الأسبوع الماضي عددا من المواعيد المقررة من بينها رحلة إلى كزاخستان (اسيا الوسطى) وتوقيع اتفاق تحالف مع منطقة أوسيتيا الجنوبية الانفصالية.

وأثار غيابه الطويل وغير المعهود تكهنات عدة من بينها أنه أصبح أبا مرة جديدا أو أطيح في انقلاب أو أصيب بوعكة صحية أو أجرى عملية تجميل أو توفي حتى.

وانتشرت النكات سريعا على الشبكات الاجتماعية الروسية المعقل الأخير لحرية التعبير في البلاد بينما تصدرت تغريدة بوتينومر (بوتين_مات) على تويتر.

وأعلن ديمتري بسكوف المتحدث باسم بوتين أن الرئيس الروسي في صحة جيدة معتبرا الإشاعات "مجرد سخافات".

وأوردت قناة "دوجد" (مطر) التلفزيونية المستقلة على الإنترنت الأحد نقلا عن مصادر أن بوتين أصيب بالأنفلونزا وانتقل إلى مقره على بحيرة فالداي في الشمال.

وتحتفل روسيا هذا الأسبوع بالذكرى السنوية الأولى لضم شبه جزيرة القرم من أوكرانيا قبل عام.

وقال بوتين في وثائقي تم بثه مساء الأحد إن بلاده كانت مستعدة لاستنفار قواتها النووية لو تدخل الغرب حول القرم آنذاك.

أ ف ب

الأكثر زيارة