أمير قطر يلغي زيارته إلى موسكو رفضا للتدخل الروسي في سوريا
قبل 2 سنة, 11 شهر
2015-10-20ظ… الساعة 08:43

التغيير | متابعات

ذكرت مصادر روسية أن أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» ألغى بشكل مفاجئ زيارته التي كانت مقررة إلى روسيا، فيما يبدو أنه نوع من الاحتجاج على الغارات الروسية على سوريا.

ونقل موقع «راسنوفوسيتي» الروسي عن الكاتب «ألكسندر بوخانوف» قوله إنه «كان من المقرر أن يزور الأمير تميم موسكو حاليا، لكنه ألغى الزيارة بشكل مفاجئ، فيما يبدو أنه احتجاج على الهجوم الروسي في سوريا».

وفي حوار خاص مع الموقع الروسي سئل «برخانوف» عن رحلته مؤخرا إلى الدوحة، وما إذا كان السياسيون والمحللون القطريون الذين التقاهم في قطر تواصلوا معه برضاهم عن طيب خاطر أم لا، قال: «ليس تماما، كانت الاتصالات تتم عبر وسطاء».

وأوضح أنه قوبل والوفد المرافق له في زيارته للدوحة «بمواقف متباينة خلال لقائه بالعديد من المسؤولين والمحللين السياسيين القطريين والإقليميين»، مشيرا إلى أن «وسطاء وأصدقاء» من فلسطين، ومن حركة المقاومة الإسلامية «حماس» تحديدا، رتبوا للوفد الروسي طاولة مستديرة للحوار وتبادل الأفكار.

وأوضح أنه استنتج من اللقاء «التوجس والترقب بالنسبة إلى ما ستؤول إليه الأحداث في المنطقة، وخاصة أن قواعد اللعبة تغيرت ولا تزال تتغير، فضلا عن تساؤلات من قبيل ماذا سيحدث مع تنظيم الدولة الإسلامية، وماذا سيحدث لإسرائيل، لا سيما أن انتفاضة فلسطينية ثالثة بدأت في القدس، وأن إسرائيل تعاود اقتحامها لقطاع غزة مجددا».

وكان أمير قطر قد عقد اجتماعا، في شهر أغسطس/آب الماضي، مع وزير الخارجية الروسي «سيرغي لافروف» خلال زيارته للدوحة، تناولا خلاله الأزمات التي تشهدها المنطقة، وسبل التصدي للإرهاب.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) إن «الشيخ تميم» و«لافروف» استعرضا خلال الاجتماع «علاقات التعاون بين البلدين وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك». (طالع المزيد)

كما تم خلال الاجتماع «مناقشة توحيد جهود المجتمع الدولي لإيجاد الحلول المناسبة للأزمات السورية والعراقية واليمنية والليبية، والتباحث بشأن التصدي لخطر الإرهاب، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة»، حسب الوكالة القطرية.

وفي أغسطس/آب الماضي أيضا، كشف مصدر روسي، أن أمير دولة قطر سيقوم بزيارة إلى روسيا في سبتمبر/أيلول الماضي، غير أن الزيارة التي كانت ستعد الأولى له إلى موسكو، لم تتم حتى اليوم.

الأكثر زيارة