أردوغان :نمتلك اثباتات على تورط روسيا في تجارة النفط مع داعش وبوتين يحذر
قبل 2 سنة, 9 شهر
2015-12-03ظ… الساعة 22:56 (التغيير - متابعات )
قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم (الخميس) انه يملك "اثباتات" على تورط روسيا في تجارة النفط مع تنظيم "داعش" في سوريا.

وصرح اردوغان في كلمة القاها امام نقابيي انقرة "لدينا اثباتات، وسنبدأ بكشفها للعالم"، مشيرا خصوصا الى اسم رجل الاعمال السوري جورج حسواني "الذي يحمل جواز سفر روسيا".

كما طالب أردوغان روسيا بإثبات اتهاماتها لتركيا بشراء النفط من التنظيم المتطرف.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عنه القول "روسيا ملزمة بإثبات اتهامها لنا بشراء النفط من داعش ، بالوثائق ، وإلا فهذا افتراء".

وأضاف، "ليست لدينا خصومات مع الدول التي لا نتفق معها في وجهات النظر حيال القضية السورية".

وندد إردوغان بما وصفه اتهامات "غير اخلاقية" وجهتها روسيا الى أفراد من عائلته قالت انهم يستفيدون من انشطة تنظيم "داعش" بتهريب النفط من سوريا.

وقال اردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة ونقله التلفزيون ان "على روسيا ان تثبت هذه المزاعم (...) ان الجانب غير الاخلاقي في هذه المسألة يقحم عائلتي في هذه القضية".

من جانبه، حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم من ان روسيا "لن تنسى أبدا" اسقاط طائرتها الحربية في 24 نوفمبر (تشرين الثاني) على الحدود السورية، مؤكدا ان الاتراك "سيندمون على ما فعلوه".

وقال بوتين في خطابه السنوي امام البرلمانيين والحكومة وحكام مناطق روسية "لن ننسى أبدا هذا التآمر مع الارهابيين.

لا نزال نعتبر الخيانة من أسوأ الأعمال وأكثرها حقارة.

فليعلم ذلك هؤلاء في تركيا الذين غدروا بطيارينا".

واضاف "لا أعلم لم قاموا بذلك. الله وحده يعلم" وسط تصفيق الحضور. وتابع "يبدو ان الله قرر معاقبة الزمرة الحاكمة في تركيا عبر حرمانها من المنطق والعقلانية".

ووعد بوتين بالقول "يجب ألا ينتظروا منا رد فعل عصبيا او هستيريا او خطيرا علينا وعلى العالم اجمع"، قائلا "لن نشهر السلاح".

واضاف "لكن اذا ظن أحد ما بأنه مقابل جريمة حرب جبانة كهذه، قتل مواطنينا، سيفلت بعقوبات في قطاع الاشغال العامة او قطاعات اخرى فهو مخطئ بشدة.

هذه ليست المرة الاخيرة التي سنذكرهم فيها بما فعلوا، ولا المرة الاخيرة التي سيندمون فيها على ما فعلوه".

الشرق الأوسط
الأكثر زيارة