المعرض انتهى و مبيعاته قاربت المليار ريال بزوار فاقوا المليون
قبل 11 سنة, 11 يوم
2007-11-02ظ… الساعة 14:49
التغيير ـ سبأ نت ـ مطهر السياغي : حقق معرض صنعاء الدولي الرابع والعشرون للكتاب هذا العام إرتفاعا كبيرا
في قيمة المبيعات قاربت المليار ريال بزيادة حوالي 800 مليون ريالا عن ما حققه المعرض في دورته الثالثة والعشرون العام الماضي فيما زاره أكثر من مليون زائر من مختلف شرائح المجتمع.
وعرضت خلال المعرض الذي نظمته الهيئة العامة للكتاب على مدى 12 يوما وأختتمت فعالياته اليوم, عرضت 270 دار نشر محلية وعربية و14 جهة رسمية حكومية من دول عربية أكثر من 400 ألف عنوان من الكتب في مختلف مجالات المعرفة.
وقال رئيس الهيئة العامة للكتاب رئيس اللجنة العليا للمعرض الدكتور فارس السقاف لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) :" لفت المعرض هذا العام إهتمام المعنيين والمختصين في مجال الكتاب وتنظيم معارض الكتب على المستوى المحلي والعربي من خلال الإرتفاع الكبير لإجمالي قيمة المبيعات التي تضاعفت في هذه الدورة رغم كونه جاء هذا العام عقب إجازة عيد الفطر المبارك وضعف القوة الشرائية لدى المواطن اليمني وما يعتقد البعض عن قلة اهتمام المجتمع اليمني بالكتاب وأنه يأتي في مراتب اهتماماتهم الدنيا بعد المأكل والمشرب ومتطلبات حياتية أخرى".
وأكد السقاف أن إدارة المعرض ستنظر إلى هذا التطور الأيجابي بعين الإهتمام وإجراء دراسات بحثية حوله لمعرفة أسباب النجاح والتطور الذي وصلت إليه تجربة المعرض في هذا العام لتنميتها أكثر وأكثر في السنوات القادمة. منوها إلى أن الهيئة ومن خلال النجاح الذي تحقق في هذا العام ستقوم في ديسمبر القادم بتنظيم " معرض صنعاء الدولي الأول لكتاب الطفل والمرأة" بمشاركة مختلف دور النشر العربية والمحلية من المعنيين والمختصين بكتاب الطفل والمرأة في مختلف التخصصات.
وتم في إطار فعاليات المعرض توقيع اصدار عدد من الكتب في مجالات معرفية متعددة حيت تم توقيع إصدار المجلد الأول لأعمال الشاعر اليمني الكبير عبد الله عبد الوهاب نعمان "الفضول" وكتاب من المشهد الموسيقي اليمني" لمؤلفه الفنان جابر على أحمد وكتاب "اليمن وخصوصية الحكمة والوحدة والديمقراطية" للدكتور عبد الوهاب الروحاني.
وشهدت فعاليات المعرض المصاحبة تنظيم عدد من الندوات والمحاضرات الفكرية والثقافية والمتخصصة بمشاركة نخبة من المثقفين والمفكرين والسياسيين في مقدمتها ندوة " أطر منهج التفكير الإسلامي السليم " وندوة " مستقبل الكتاب ومعارض الكتب في اليمن" ومحاضرة متخصصة حول " الإشتغال البصري على مضمون الكتاب المعاصر" وندوة سياسية حول " مبادرة فخامة رئيس الجمهورية بشأن التعديلات الدستورية لإصلاح النظام السياسي في اليمن".
وصاحب تلك الندوات والمحاضرات فعاليات فنية أحياها مبدعين يمنيين في مجال التراث الغنائي اليمني وموهوبون شباب.
 
الأكثر زيارة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص