الضالع: قعطبة البوابة الشمالية للجنوب بين حربين ونارين
قبل 2 سنة, 8 شهر
2016-01-17ظ… الساعة 16:20

التغيير - احمد الضحياني:

تدخل المقاومة الشعبية بمديرية قعطبة شهرها السادسة بعد معركة التحرير والصد والدفاع عن محافظة الضالع في جبهتين اثنتين(الجبهة الشمالية الشرقية بمنطقة مريس)والجبهة الغربية جبهة  (حمك)في منطقة العود على الحدود مع محافظة إب.

جبهة حمك

أسس قائد المقاومة الشعبية بمديرية قعطبة الشيخ الشهيد صالح مسعد ريشان في الثاني من سبتمبر جبهة حمك في منطقة العود كجبهة صد للمليشيات الانقلابية ..وفي اليوم التالي في 3سبتمبر اندلعت اولى معارك المقاومة الشعبية في تلك الجبهة مع مليشيات الحوثي وصالح استشهد خلالها احد رجال المقاومة الشهيد عبدالله صالح ريشان كما جرح خلالها 5من رجال المقاومة فيما سقط العشرات من المليشيات بين قتيل وجريح.على أثرها اعتلت المقاومة الشعبية جبل حمك الاستراتيجي وهو جبل وموقع عسكري سابق يتوسط محافظتي الضالع وإب ويمتد من منطقة شذان جنوبا الى اقصى مناطق العود وبعدان شمالا..

وتنبع اهمية جبل حمك كونه مرتفع ومستوي وله مساحة كبيرة .

وخلال الستة الشهور الماضية يرابط رجال المقاومة الشعبية بمديرية قعطبة في جبهة حمك ويخوصون معارك شبه يومية يتصدون فيها للمليشيات الانقلابية تارة ويهاجمونها تارة اخرى..

يرابط رجال المقاومة الشعبية في جبهة حمك الجبهة الغربية للصد والدفاع عن محافظة الضالع باسلحتهم البسيطة وامكانياتهم الزهيدة مع بعض المدفعيات والرشاشات التي تمكن قيادات المقاومة من الحصول عليها بجهودهم الشخصية حسب ما اكده لنا بعض رجالات المقاومة.

تشكو جبهة حمك في مديرية قعطبة بمنطقة العود تجاهل السلطات الشرعية ولم تنال حظها من الدعم كمثيلاتها من الجبهات في المقاومة يتزامن ذلك مع حصار خانق تفرضه النقاط الامنية من الجهة الجنوبية في عاصمة المحافظة سناح.

جبهة مريس

المقاومة شعبية بمديرية قعطبة في الجبهة الشمالية الشرقية في منطقة مريس هي الاخرى تدخل شهرها الثالث في مقاومة المليشيات الانقلابية وتشهد معارك عنيفة بمختلف الاسلحة الثقيلة.. وسطرت فيها المقاومة الشعبية والجيش الوطني في معسكر الصدرين اروع بطولات الصمود والتضحية وحررت العديد من المناطقة واصبحت على مشارف مديرية دمت.

وما تتميز به هذه الجبهة صمودها البطولي وانتقالها من حالة الدفاع الى حالة الهجوم سقط على اثرها ما يقارب 27شهيدا واكثر من 110جريح حتى منتصف يناير الجاري.

في غضون ما تشهده مديرية قعطبة في محافظة الضالع جنوب اليمن من جبهات مشتعلة بمعارك عنيفة في التصدي للمليشيات الانقلابية والدفاع عن محافظة الضالع ككل.. الا انها تشكو ظلم ذوي القرباء وتعاني جميع مناطق المديرية حصارا خانقا من بوابة عاصمة المحافظة سناح حيث تقوم النقاط الامنية التابعة لما يسمى بالمقاومة الجنوبية والممتدة على طول الخط الاسفلتي من قعطبة وحتى مدينة الضالع بحملات تفتيش ومنع لدخول اغلب  المواطنين  وتعرض العديد منهم للاعتقال والاختطاف.

الأكثر زيارة