الكويت تتجه إلى زيادة إنتاجها النفطي والتخلص من الأصول الخاسرة
قبل 2 سنة, 7 شهر
2016-02-10ظ… الساعة 11:34
التغيير - صنعاء : قال مسؤول كويتي أمس الثلاثاء ان بلاده، عضو منظمة «أوبك»، تعتزم رفع إنتاجها من النفط إلى 3.15 مليون برميل يوميا في الربع الثالث من 2016، مقابل ثلاثة ملايين برميل يوميا حاليا. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن نبيل بورسلي، العضو المنتدب للتسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية، قوله ان هذه الزيادة «تستدعي قيام المؤسسة بالبحث عن تعاقدات وزبائن جدد لتسويق منتجاتها.» واضاف أن مؤسسة البترول الكويتية «بصدد التوقيع قريبا على عقود جديدة في السوق الأوروبي.» وقال إن العقود التي ستبرمها المؤسسة مع عدد من الشركات الأوروبية ستكون «بأسعار جيدة وبكميات كبيرة.» وأكد أن هبوط أسعار النفط الحالي، الذي وصفه بالكبير، يعود إلى عوامل عدة، من أبرزها الفائض الكبير في إنتاج النفط سواء من أعضاء منظمة «أوبك» أو خارجها، وتباطؤ النمو في الاقتصاد العالمي، إضافة إلى عودة إيران إلى الإنتاج بكميات كبيرة، وزيادة إنتاج العراق. على صعيد آخر قال نزار العدساني، الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية الحكومية، أمس ان المؤسسة تسعى للتخلص من أصولها الخاسرة في إطار التكيف مع هبوط أسعار النفط وانخفاض الإيرادات العامة للدولة. ونقلت (كونا) عن العدساني قوله «بدأنا الأسبوع الماضي بإجراءات بيع مصفاة يوروبورت، وأخذنا قرارا لإغلاق مصنع الأسمدة التابع لشركة صناعة الكيميائات البترولية، التي بدورها لديها خطة عمل لإغلاق المصنع والاستغلال الأمثل للقوى العاملة في مصانع أخرى سواء في البتروكيميائيات أو الشركات المساندة.» وفي أول فبراير/شباط الحالي أعلنت شركة البترول الكويتية العالمية، التابعة لمؤسسة البترول، ومجموعة «جنفور» التجارية استكمال عملية بيع مصفاة يوروبورت في مدينة روتردام الهولندية للمجموعة التي تتخذ من سويسرا مقرا لها، دون ذكر لقيمة الصفقة. وقال العدساني أمس ان عجز الميزانية الكويتية سيصل إلى ملياري دينار في السنة المالية الحالية 2015-2016. وأشار إلى أن متوسط سعر برميل النفط الكويتي بلغ 43 دولارا في السنة المالية الحالية 2015-2016، وقد يصل إلى 41 أو 42 دولارا بنهاية هذه السنة. وبنت الحكومة ميزانيتها النفطية الحالية على أساس 45 دولارا لمتوسط سعر برميل النفط الكويتي. المصدر : جريدة القدس
الأكثر زيارة