من الحوبان..اوجاع حيوان تنتظر رحمة الانسان
قبل 2 سنة, 7 شهر
2016-02-13ظ… الساعة 11:25

التغيير - حسام الخرباش:

في ظل الوضع الماساوي الذي تعيشة تعز والتناحر البشري،والحصار الذي طوقت به الاسلحة معظم احياء المدينة وتسببت بجوع وتشريد الالاف،وقتل مئات المواشي في الارياف اما بالرصاص او بإطرار الاهالي للمغادرة وتركها تواجه مصيرها المجهول.

من حديقة الحيوان بتعز،صرخ الحيوان من معتقله ايها المتصارعون انا جائع،اطمعوني فطعامي لن يكلفكم يوميٱ الا قيمة قلة ماتطلقونه من فوهات المدافع،الحزن والجوع والحيرة تلحنه العصافير،الغضب واللعنة على المتحاربين يخرج من حناجر الاسود بكل زئير،يداعبهم الموت من خلف الاقفاص ينظرون بحزن الى الخارج ينتظرون المصير.

حيوانات اعتقلت من اجل سعادة الاطفال مقابل قليلٱ من الطعام،وجدت نفسها فجاءة تموت جوعٱ في معتقلاتها دون ذنب،تفكر حائرة عن وحشية البشر واصوات انفجارات الحرب،تتتسائل مالذي يحدث بالخارج لهذا الشعب،ماتت بعضها جوعٱ واخرى عاشت بفضل رحمة الرب.

تداولت وسائل اعلامية مؤخرٱ صور لبعض ماسي الذي تعيشها الحيوانات في حديقة الحيوان بمحافظة تعز وسط اليمن،والذي تشهد معارك شرسة بين اطراف الصراع،كانت الصور فاجعة لكثير من الناس واظهرت بعض الاسود من شدة الجوع ظهرت هياكلهم العظمية.

بعد الحملة التي شنتها وسائل الاعلام تعاطف الكثير مع الحيوانات الذي لاذنب لها بالصراع وتموت بسببه،لاسيما وان هذه الحيوانات جلبت من الطبيعة  للاقفاص بهدف الحفاظ عليها اولا ولخدمة السياحة ثانيٱ،وطبيعة الحرب الذي يصنعها البشر هددت حياة هذه الحيوانات دون اي ذنب يذكر.

وقال مدير حديقة الحيوان"شوقي الحاج"بان قلب كل اداري وكل موظف بالحديقة يتمزق حين يرى الحيوانات تموت وهو عاجز عن فعل شي،ويوجه اتهامه للحرب بهذه الماساة الحيوانية وموت عدد من الحيوانات ويحكي قصة ماكان يحدث بعيدا عن انظار الناس.

واوضح الحاج انه منذ بداية الحرب توقفت الايرادات التي كانت تحصل عليها الحديقة من صندوق النظافة لتوقفة هو الاخر وعدم تحصيله اي ايرادات،لافتٱ بان ادارة الحديقة ظلت تتابع مستحقات تغذية الحيوانات والاقحات والمبيدات الذي انعدام احد منها يهدد حياة الحيوان.

وقد تحمل الطرف المسيطر على منطقة الحوبان "انصار الله"-الحوثيين-مسؤولية تغذية الحيوانات والحديقة بضغط من مدير صندوق النظافة والتحسين المهندس" غازي على احمد"الذي طلب منهم تموين الحديقة من ايرادان سوق الجملة وكانوا يزودون الحديقة بطعام الحيوانات الذي لم يكن كافي لجميع الحيوانات وهدد النظام الغذائي للحيوانات بسبب قلته،كما كانوا يحضرون خضروات من ارض سوق الجملة في التعاون للحيوانات التي تتغذى على الخضروات وبحال كانت الخضروات بحالة تلف تفقد قيمتها الغذائية الا انها كانت تفي بالحفاظ على حياة بعض الحيوانات.

واكد "الحاج" بان الحيوانات افتقدت تمامٱ للرعاية الصحية لعدم وجود ادوية وتنصل الطرف المسؤول عن شراء لقاحات وادوية ومبيدات حشرية ماتسبب بوفاة ٣انواع من المهاء العربي النادر الذي كان يتواجد بالحديقة ٣-٦ مهاء من كل نوع ولم يتبقى الا واحد من كل نوع تقريبٱ وذالك بسبب حشرات القراد الذي تمص الدم حتى يموت المهاء وله مبيدات،تم التنصل عن شراءها.

اما النمور العربية النادرة فقد لفت الحاج الى وفاة ٥منها من اجمالي ٣١نمر عربي والمتبقي ٢٦ ويعود ذالك الى الاهتمام الذي حظيت به النمور في الوضع المزري الذي كانت تعيشه الحديقة بهدف الحفاظ عليها لندرتها واهميتها.

اما عن الاسود فقد اشار الحاج بان بعضها فارق الحياة، ولكن لازال يتواجد الكثير منها ،منوهٱ بانها الاكثر تكلفة بالتغذية والاكثر عدد ولازال يتواجد الكثير.

وبحسب الحاج فان الحيوانات الاخرى بخير وخسارة بعضها يمكن تعويضه بظل الرعاية والاهتمام.

واشار الحاج بان الزيارة الاخيرة لمدير صندوق النظافة والتحسين المهندس "غازي علي احمد"قد اثمرت،وقد اطلع على الوضع عن كثب ووجه بسرعة شراء اللقاحات والمبيدات والادوية للحيوانات وقام بصرف مبالغ مالية لتعزيز التغذية وشراء الادوية واللقاحات،مشيرٱ انه قد تم شراء لقاحات من صنعاء وهي بطريقها الى تعز كون معظم الصيدليات البيطرية مغلقه بتعز.

واشاد الحاج بتفاعل مدير صندوق النظافة والتحسين والضغط الذي مارسة لتحصل الحيوانات على غذائها ولقاحاتها،رغم مايعانية الصندوق من عجز مالي.

وقد وعد مدير حديقة الحيوان" شوقي الحاج"بتقديم افضل رعاية للحيوانات بظل استمر الدعم الحالي وعدم وفاة حيوان اخر وتحسن وضعها الصحي جميعٱ.

الأكثر زيارة