"وصلني معك" تواصل تسيير رحلات مجانية يومية من صنعاء إلى عدن وتعز والحديدة
قبل 2 سنة, 8 شهر
2016-02-25ظ… الساعة 11:12

التغيير – صنعاء:

تواصل شركة سبأفون الريادة في تقديم الخدمات المجتمعية ضمن حزمة من الخدمات المجتمعية التنافسية عقب مرور 15 عاماً على تأسيسها ويستفيد من هذه الخدمات عامة المواطنين وليس فئة أو شريحة محددة .

وتواصل شركة سبأفون أيضاً تسيير رحلات مجانية للمسافرين على متن حافلات نقل بري متميزة من العاصمة صنعاء إلى محافظات عدن وتعز والحديدة والعودة لتساهم في التخفيف عن معانات المواطنين وكذا النازحين والمتضررين من الحرب الدائرة في البلاد.

وكان عدد من المواطنين تقدموا بشهادات الشكر والعرفان والتقدير لما قامت الشركة من رحلات مجانية للمسافرين والراغبين في زيارة أهالي في تلك المحافظات .. مشيرين إلى أن مبادرة وصلني معك هي مبادرة متميزة كانوا في انتظارها منذ زمن وجاءت شركة سبأفون لتنفيذها والتخفيف عن المواطنين عنا وتكاليف السفر الباهظة لا سيما عقب ارتفاع المواد البترولية والمشتقات النفطية وبالتالي ارتفاع تكاليف وأجور النقل.

ولمزيد من التفاصيل والتأكد من ضمان الجودة واستمرار الرحلات المجانية بشكل يومي قمنا برصد أراء المواطنين ومدى استفادتهم من خدمة وصلني معك التي تقدمها شركة سبأفون للمجتمع ورصدنا عدد من الأراء لعل أهمها في الأسطر القليلة القادمة .

أصيل محمد أحمد حيدر: أحد العاملين في العاصمة صنعاء قال أن شركة سبأفون قربت المسافات بين المدن المستهدفة وربطتها بالعاصمة صنعاء مجاناً ولم نكن من ضمن المسافرين أنا وعائلتي لو لا هذا العرض المتميز والخدمي الذي قدمته شركة سبأفون ليس لفئة محددة من المواطنين بل لكل الناس ولكل مواطن في الشعب اليمني الذي يعاني في هذه الأيام العديد من المحن والظروف المعيشية الصعبة.

وأكد أصيل حيدر: أن سبأفون حريصة على مصلحة الشعب أكثر من أي شركة أخرى عقب تقديم هذه المبادرة .. داعياً الشركات المماثلة والخدمية الاقتداء بشركة سبأفون والعمل على نفس الخطى وتقديم عروض خدمية للمواطنين لان هذه العروض هي التي تجذب المواطنين لها وتكثر الحديث عنها بين الناس وتشد المواطنين للاستفادة من خدماتها وأيضاً تبادل الخدمات .. مباركاً هذا الانجاز الذي قدمته الشركة للمواطنين اليمني .. متمنياً من الشركة تقديم المزيد من الخدمات التي تهم المواطن ومزيداً من العطاء والريادة للشركة العملاقة والرائدة سبأفون.

أما ليزا عبدالله علي بن محفوظ من محافظة عدن قالت أنها ستصل إلى عدن لأول مرة منذ بداية الحرب وأنها ستعود أخيراً لمنزلها بعد غياب طويل .. وقالت أنها سوف تخبر كل صديقاتها واهلها وكل من تعرف عن الخدمة التي قدمتها سبأفون وأنها وصلت إلى عدن بدون تكاليف وعلى حساب سبأفون ..وقالت أنها تشعر بالسعادة لانها استطاعت السفر إلى بلادها دون عناء أو تكاليف فهي لم تستطع أن تعود إلى عدن لانها لم تستطيع جمع تكاليف السفر كونها تعمل بالأجر اليومي الزهيد الذي لا يكاد يكفي لقوت يومها فقط.

ودعت ليزا كل من هم في حالتها سرعة الحجز والسفر عبر حافلات متميزة تبنت تكاليفها بكامل شركة سبأفون وسخرتها لخدمة المواطنين والمسافرين والمحتاجين وعامة الناس للاستفادة من هذا العرض .

من جهة ثانية قالت نبيلة محمد عبدالوهاب من محافظة تعز أن شركة سبأفون عودتنا دائماً على المفاجئات الطيبة والعروض المغرية وايضاً سمعت أنها قدمت حزمة من العروض الشيقة  والمجانية والتنافسية ضمن حملة #سبأفون _ تجمعنا وفيها العديد من العروض الخدمية التي تهم المجتمع ككل وما خدمة وصلني معك إلا واحدة من تلك العروض المتميزة التي تهم المواطن اليمني ككل وليس فئة أو شريحة معينة وأتمنى من الكل يشعر ويحرص ويحس بالمواطن ويقدم الخدمات المجتمعية خاصة في ظل هذه الوضع المتأزم اقتصادياً وسياسياً ومعيشياً مثل ما تعمل شركة سبأفون.

من محافظة الحديدة محمود سعيد علي محمد : يقول أن هذه المبادة جعلت صنعاء متصلة بشكل مباشر بمحافظة تعز ومحافظة الحديدة ومحافظة عدن وجعلتها قريبة من بعضها ..مشيراً إلى أنه لم يجد أي صعوبة في الحجز وقال انه بمجرد أن حجز وجد المصداقية الكاملة عندما قراء الأخبار التي تحدثت عن النقل المجاني الذي ترعاه سبأفون بالكامل ووجد سهولة تامة في المعاملة ولم يدفع فلس واحد لثمن الرحلة إلى محافظة الحديدة هو وعائلته المكونة من أربعة اشخاص.. شاكراً شركة سبأفون التي قال أنها وفرت له الفرصة وأتاحتها أمامه بكل سهولة ويسر ودون عناء ليقوم بزيارة إلى أهله الذين غاب عنهم سنوات كثيرة ذهاباً وعودة إلى العاصمة بدون تكاليف السفر المعتادة والمرهقة .

وقال أيضاً أن المواطن يفكر دائما في زيارة مسقط رأسه لكن تكاليف السفر تجعل التفكير في ذلك إحالة في تحقيق هذه الرغبة فيؤجل السفر إلى ما بعد ربما سنوات ولكن مبادرة "وصلني معك" التي تقدمها سبأفون حققت هذه الرغبة وشدتنا جميعاً وجمعتنا بأهلنا وأصدقائنا ومن ثم تعيدنا إلى نقر عملنا في العاصمة دون مقابل أو تكاليف أو أجور نقل وهكذا نقول فعلاً #سبأفون _تجمعنا .. شاكراً القائمين على هذه المبادرة متمنياً لهم المزيد من النجاح والتميز المستمر والمزيد من تقديم الخدمات المجتمعية التي تهم المواطن وتخفف عنه ظروف الحياة الصعبة.

الأكثر زيارة