في المعرض الأول للطاقة الشمسية
مطالبات بإلغاء الجمارك والرقابة على المواصفات وحماية المستهلك
قبل 2 سنة, 6 شهر
2016-02-25ظ… الساعة 17:53

التغيير – صنعاء:

أكد رشاد أحمد مدير شركة فينا في اليمن أن المعرض الأول للطاقة الشمسية حقق الكثير من أهدافه ولايزال الإقبال على المعرض مستمر وهناك مطالبات لتمديد فترته نظراً للإقبال الكبير من الزوار وطالب رشاد لتشكيل نقابة قوية لتجار وموردي الطاقة البديلة ومنظومات الطاقة الشمسية

كما طالب بتنفيذ الإعفاء الجمركي والضرائب والمصداقية في ذلك حتى تقل التكلفة على المواطنين في ظل الأوضاع الر اهنة التي تمر بها اليمن والتي يعاني فيها المواطن بشكل كبير والذي بدوره سيعمل على تخفيض نسبة 50% تقريباً من أسعار منظومات الطاقة الشمسية في اليمن

واكد هاني سميع مدير مؤسسة شمس اليمن أن المشاركين في المعرض الأول للطاقة الشمسية لايشكلون سوى نسبة لاتتجاوز 5% من تجار وموردي منظومات الطاقة الشمسية في اليمن والتي وصل عدد المشاركين ل 30 جهة مشاركة

وأوضح سميع أن السوق اليمنية مغمورة بالغش التجاري في مواصفات الألواح الشمسية والبطاريات وما يتم عرضه غالباً ما يكون عرض غير مطابق للمواصفات الحقيقية من حيث القوة والأداء وبعيدة عن الضمانات ويعرض كثير من التجار بضائع رديئة من حيث القدرة الإنتاجية على أنها ذات جودة وكفاءة مستغلين غياب الوعي لدى المواطنين وعدم وجود أجهزة فاحصة للقدرات الإنتاجية لتلك المنتجات

يأتي ذلك في ظل غياب الدولة والأجهزة الوقابية ومنظمات حماية المستهلك التي تقف عاجزة عن حماية المواطن من الغش التجاري في ظل أوضاع صعبة يمر بها المواطن اليمني والذي يلجأ لبيع ذهب زوجته او يستقطع من قوت أسرته من أجل توفير  الضوء والطاقة لمنزله

ودعى سميع التجار والموردين ان يتقوا الله في ذلك والبعد عن الغش التجاري .

عبدالحكيم العسكري مدير مؤسسة بن ياسين التجارية والتي تعتبر من الرعاة الرئيسين للمعرض الأول للطاقة أوضح أن المعرض حقق نسبة كبيرة من أهدافه والتي تتمثل في التوعية والتسويق والتعريف بالدرجة الأولى وذلك لتعريف الزوار بالمواصفات الجيدة وغير الجيدة وذلك يعتبر جزء من رفع الوعي لدى المواطن والمستهلك ليتمكن من القدرة على إختيار المنتج الأجود والمواصفات العالمية بأسعار مناسبة وحتى لايقع في فخ الغش التجاري الذي يملأ السوق

كما أكد العسكري أن المعرض كان فرصة لتنشيط سوق الطاقة الشمسية ومنظوماتها بحيث تتمكن المؤسسات والجهات الحكومية وغير الحكومية والمواطنين والمزارعين من عقد اتفاقيات تزويد بالطاقة الشمسية  .

العربية للتجارة وهي إحدى الشركات الكبرى والتي شاركت بجناح واسع لعرض منتجاتها وكان أهمها منظومات المضخات المائية التي تعمل بالطاقة الشمسية وكان جناحه من الأجنحة التي لاقت إقبال كبير كون أسعاره هي الأفضل بشهادة عدد من المستفيدين من المزارعين

الاخ أحمد سالم جميدة مدير الشركة تحدث معنا عن أنهم وقعوا أكثر من 200 عقد مع المزارعين وعدد من الجهات  لشراء وتزويد بالمضخات المائية التي تعمل بالطاقة الشمسية في عدد من محافظات الجمهورية وأوضح جميدة أن هذا الجانب يحتاج إلى دعم البنوك للمزارعين للحصول على قروض ميسرة وذلك للتخفيف عن المعاناة التي واجهت المزارعين ولاتزال مستمرة خلال الفترة الماضية وخاصة في ظل صعوبة الحصول على المشتقات النفطية وانعدامها وارتفاع اسعارها .

وعن إقبال الزوار على المعرض أكد جميدة أن الإقبال كان كبيراً وغير متوقع نظراً لحاجة الناس للحصول على منظومات شمسية متنوعة لجميع المجالات الحياتية والعملية وعن خبر تمديد فترة المعرض أكد أن الشركات المشاركة لاتزال تبحث التمديد للمعرض وسيتم الإتفاق نهاية اليوم .

الأكثر زيارة