الحرازي: خدماتنا متنوعة وتلبي مختلف احتياجات العملاء لا سيما رجال الاعمال.
قبل 2 سنة, 7 شهر
2016-03-24ظ… الساعة 17:47

التغيير -قائد رمادة:

رغم الانتشار الواسع والعدد الهائل لمراكز تدريب اللغات في بلادنا إلا أن المخرجات لا تزال ضعيفة ولا تلبي رغبات الدارسين؛ ذلك لان اهتمام الجزء الأكبر من تلك المراكز يركز على الجانب التجاري الربحي بدلاً من الجانب التعليمي والإبداعي.

لكن بالمقابل يوجد هناك مراكز نوعية ذات خدمات مميزة وممتازة. ومن بين تلك المراكز مركز "ميتا" للغات."ميتا" هي الأربعة الأحرف الإنجليزية "MiTA" والتي هي اختصار لـ"مؤسسة التدريب الدولية الحديثة" التي يعتبر مركز اللغات جزئاً منها والتي تم تأسيسها من قبل شركة بروسبكتس للتواصل اللغوي.

تأسس المركز قبل ستة أشهر وبالتحديد في الخامس من نوفمبر من العام الماضي 2015 على يد كادر يمني من المؤهلين ذوي الخبرات في مجال تدريب اللغات وخدماتها.

بدأ الكادر عمله في مطلع عام 2014 بتأسيس شركة ترجمة وخدمات لغوية تحت اسم "Prospects" وبترخيص من منظمة اليونسكو ووزارتي الثقافة والخارجية.

ويتمتع الكادر بخبرات طويلة في مجال اللغات حيث قيام أعضائه بشغل مختلف المناصب الإدارية والأكاديمية في العديد من المراكز والمعاهد والجامعات العاملة في مجال اللغات.

ومن اللافت للانتباه ان شعار المركز هو "التدريب للعصرية الحديثة" ما يعكس اهتمام مؤسسيه بمواكبة متطلبات العصر في مجالات التنمية المستدامة

ويقوم مركز ميتا بتقديم العديد من برامج التدريب المختلفة في اللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية واللغة الألمانية.

وقد أشار مدير المركز, وائل فؤاد الحرازي, إلى أن المركز يقدم برامج تدريبية لغوية متخصصة تحاكي نشاطات العملاء من شركات ومنظمات. كما أن هناك برامج مخصصة لرجال الأعمال والشخصيات الهامة تراعي متطلباتهم الخاصة، فعلا سبيل المثال يقدم المركز دورات مكثفة يتم تصميمها خصيصاً مع مراعاة جدول أعمال العميل واحتياجاته الخاصة في حال سفرة لدولة معينة.

وأشار أيضا إلى أن المركز يقدم برامج خاصة للشركات والمنظمات تحت اسم CTP على أساس نشاطها، فمثلاً إذا كانت شركة طبية يقوم المركز بأخذ اللغة التواصلية الخاصة بها ويضيف إليها محادثات وبرامج معينة تؤدي هذا الغرض.

ويرى الحرازي أن الاستثمار في مجال تدريب اللغات استثماراً مجدياً، لافتاٌ إلى أن احد أهم نشاطهم في شركة بروسبكتس هو البحث في الفرص الاستثمارية في هذا المجال والقيام بالخدمات ذات الصلة من دراسات جدوى وخدمات استشارية لبناء قدرات مراكز التدريب.

ويفتخر مدير عام مركز "ميتا" بأن الكادر المؤسس والعامل لدى المنشئتين هو كادر يمني ذو كفاءات عالية مشيداً, بالسمعة الطيبة التي حضي بها في أوساط المجتمع في فترة قياسية  لما يقدمه من خدمات ذات جودة عالية.

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

 

الأكثر زيارة