إب: المدنيون ضحايا قصف مليشيا الحوثي العشوائي على قرى الشعاور
الطفولة في مرمى المليشيات .. الحلقة الأولى
قبل 2 سنة, 7 شهر
2016-04-01ظ… الساعة 18:56

التغيير -حمود هزاع:

لا يمر يوم دون أن تتعرض منطقتا 1بني محمد وبني سعيد لقصف عشوائي بمختلف الإسلحة من قبل مليشيات الحوثي وصالح المتمركزة في عدن بني شبيب التابعة لمديرية حبيش والواقعة على سفح جبل شاهق ومطل على عزلة الشعاور بحزم العدين .

تتعمد المليشيات قصف القرى، فيتساقط المدنيون ضحايا وفي مقدمتهم الأطفال دون مراعاة للقيم الإنسانية والشرائع السماوية واعراف المجتمع .

تعددت صور الإنتهاكات بحق أطفال الشعاور والأهمول نتيجة الحرب التي تشنها مليشيات الانقلابيين ضد أهالي العزلتين منذ اكثر من 6 ستة أشهر.

قتلة معرفون وضحايا مجهولون

كانت حماس تقف أمام منزل والدها فباغتتها قذيفة مضاد طيران عيار 23 ، انفجرت القذيفة تحت اقدام حماس فسقطت وتساقطت عليها مجموعة الأحجار الصلبة والحادة لتفا حماس الحياة في تلك اللحظة

دفنت حماس قبل أن تكمل العامين من العمر ودفنت قصتها بجوارها لتصبح ضحية مجهولة لقتلة معروفين، وما أكثر الضحايا المجهولين هنا.

مر على حادثة استشهاد حماس بسام فارع الشعوري شهران وربما أكثر فجميع من تحدثوا إلينا وفي مقدمتهم جدها فارع الشعوري لا يتذكرون تأريخ وفاتها وهو أمر يتشاركه الجميع .. فمعظم الضحايا الذين التقينا بهم وأقاربهم كذلك لا يتذكرون تأريخ إصابتهم .

غادرت حماس الدنيا ولم يلتقط لها صورة وجهل أو تجاهل الإعلام قصتها وكذلك المنظمات الحقوقية التي تتبنى رصد الانتهاكات بحق المدنيين، مثلما يجهل أهالها تأريخ مولدها ووفاتها .

فلا أحد يقف مع أبناء الشعاور والأهمول في محنتهم التي دخلت شهرها السابع من الجهات الرسمية او المنظمات او المجتمع من أبناء مديرية الحزم ومحافظة إب .

إعاقات متعددة

قذيفة مضاد طيران عيار 23 أخرى انفجرت جوار الطفل مجيب مرشد وهو في مزرعته القريبه من منزلهم .. تطايرت أجزئها لتصيبه في رقبته ورأسه ، أٌسعف مجيب إلى المركز الصحي بالمنطقة وبرأت جراحه الخارجية ، لكن مجيب لم يعد كما كان قبل إصابته .

فعقب الحادثة بات مجيب يعاني من إختلالات متعددة ، فهو يعاني من فقدان بالذاكرة وضعف بالتركيز وصعوبة بالنطق ألم في عينه اليمنى وشعور دائم بالدوخة وفتور بالجسم .

تتطلب حالة مجيب الصحية عرضه على أطباء متخصصين وهو امر  قد لا يتحقق فأسرته تعيش ظروفا صعبة تجعلهم غير قادرين على تسفير مجيب  لمعالجته ، وربما يعيش ما تبقى من حياته ملازم إعاقاته الذهنية والجسدية التي حلت به عقب إصابته.

 مشاعر الخوف

كانت رغد تجلس في منزلها مع والديها وأشقائها فاخترقت طلقة نارية لرشاش عيار 14 ونصف منزلهم .. واصابتها  في وجهها ، برأت جراح رغد الطفيفة لكن الحادثة تركت أثار  نفسية  عميقة بداخلها هي واخوتها وكثير من أطفال المنطقة العميقة لم تبرأ بعد، فلم تعد رغد تشعر بالأمان وباتت شديدة الحذر وتخاف حين تسمع أصوات انفجار القذائف المتساقطة على قرى المنطقة .

قصص حماس ومجيب وغد شواهد  تعكس بعض جوانب انتهاكات بحق اطفال الشعاور والأهمول بحزم العدين .

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

الأكثر زيارة