مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي: مليون ونصف عامل يفقدون اعمالهم في اليمن
قبل 2 سنة, 5 شهر
2016-04-24ظ… الساعة 19:28

التغيير – صنعاء:

كشف مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي عن ارتفاعا في اسعار السلع الاساسية خلال الربع الاول من العام الجاري 2016م بلغ 25% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأوضح التقرير أن تعز احتلت المرتبة الاولى في ارتفاع الاسعار بمتوسط ارتفاع بلغ 45% تلتها الحديدة 27% ثم عدن وحضرموت ومأرب وصنعاء.

وأشار تقرير "اليمن : مؤشرات الاقتصاد" الصادر عن مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي الذي يتناول الربع الاول من العام الجاري أن تأثير الحصار على مدينة تعز منذ العام الماضي 2015 كارثية حيث ذكر المركز ان عشرة الف اسرة في احدى المديريات تعيش على وجبتين في اليوم، ويواجه 800 الف من سكان المدينة انعدام شبة تام للمياه الصحية في حين توقفت 95% من مستشفيات المدينة عن تقديم خدماتها الطبية.

كشف التقرير بأن عدد من البنوك وشركات الصرافة لم تلتزم بالاتفاق مع البنك المركزي إذ ما يزال رجال الاعمال المستوردين يشترون ما يحتاجونه من العملة الصعبة من السوق السوداء.

وأشار التقرير إلى الازمة الخانقة في الدولار مع تآكل الاحتياطي النقدي ولم يتبقى سوى تحويلات المغتربين كمصدر وحيدة للنقد الاجنبي.

ورصد المركز تعرض عدد من المنشآت الصناعية والتجارية للاستهداف اثناء الحرب سواء من خلال القصف الجوي لدول التحالف العربي أو بالاستهداف المباشر من قبل سملحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس صالح حيث تم استهداف 31 مصنعا وشركة ومستشفى خلال الربع الاول من العام الجاري.

واشار التقرير إلى تراجع انتاج مصانع الادوية المحلية بنسبة 5% فيما توقفت 800 من شركات المقاولات وفقد ما يقارب مليون وخمسائة الف عام وظائفهم.

كشف التقرير ان المنظمات الدولية التي تلقت مليار و890 مليون دولار لم تستطع الوصول إلى المتضررين من الحرب وهم مليون ونصف مليون مواطن في تعز وصعدة وحجة والبيضاء على سبيل المثال.

مشيرا إلى الفساد والمحسوبية التي تكتنف عملية توزيع المساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية وخضوعها لسلطة الامر الواقع المتمثلة في جماعة الحوثي.

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

الأكثر زيارة