الدكتوراه في قانون العمل والضمان الاجتماعي للباحث علي شذان من الجزائر
قبل 2 سنة, 5 شهر
2016-06-05ظ… الساعة 18:16

التغيير -.معين الشميري:

نال الباحث اليمني علي محسن شذان درجة الدكتوراه من جامعة الجزائر(1) كلية الحقوق بتقدير مشرف جدا (أمتياز) في مجال قانون العمل والضمان الاجتماعي بعنوان "أحكام التعويض عن إصابات العمل" دراسة مقارنة.

حيث هدف الباحث من خلال البحث إلى توضيح أحكام التعويض عن إصابات العمل في التشريع اليمني والجزائري، متناولا الأشخاص والفئات الذين شملتهم القوانين المتعلقة باصابات العمل في كافة القطاعات سواء عمال القطاع الخاص أو الموظفين في القطاع العام والمختلط، وكذا العاملين في المجالين العسكري والامني، كما هدف إلى تحديد الإصابات التي يتعرض لها هؤلاء الأشخاص والفئات في مكان العمل أو بسبب العمل كالحوادث التي يتعرض لها العاملون في الطرقات أثناء ذهابهم إلى العمل أو العودة منه، وكذلك حدد الأمراض المهنية التي قد يصاب بها العاملون في نطاق العمل.

كما تناول الباحث مقدار التعويضات النقدية والعينية التي تمنح للمصابين، حيث اتضح وجود قصور لدى المشرع اليمني في هذا الجانب، كون الحقوق النقدية التي تدفع للمصاب بحادث عمل أو بمرض مهني لا تتناسب مع مقدار العجز الذي تعرض له العامل أو الموظف الأمر الذى أدى بالبحث إلى وضع توصية المشرع اليمني تتمثل بضرورة إعادة النظر في مقدار التعويض النقدي، كما شدد الباحث على ضرورة تفعيل نظام التأمين الصحي الاجتماعي لكافة العاملين في شتى القطاعات الإنتاجية والوظيفة بدون تمييز مهني، من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية.

وقد أشاد الباحث بتوجه المشرع اليمني الذي غطى معظم الإصابات التي تقع في العمل أو بسببه موجه الإنتقاد للمشرع الجزائري الذي غفل عن ذكر بعض تلك الإصابات لا سيما الإصابة الناتجة عن الإجهاد أو الإرهاق، والتي كثير ما تحدث لممارسي الأنشطة الرياضية كاللاعبين وكذا العاملين في أنشطة يغلب عليها الطابع التقني.

كما أوصى الباحث المشرع اليمني أن يتبنى استراتيجية حديثة لتوحيد نظام الحماية الاجتماعية لكافة العمال مهما كان قطاع النشاط الذين ينتمون إليه سواء في القطاع العام أو الخاص أو حتى في المجالين العسكري والامني، وشدد على ضرورة إلتزام صاحب العمل(  المستخدم  ) بتوفير بيئة عمل لائقة تساعد في التخفيف من التعرض لأي حادث عمل أو مرض مهني في نطاق العمل.

هذا وقد اشادت اللجنة بأسلوب عرض الباحث من حيث سلامة اللغة والمنهج العلمي المتبع، و منحته تقدير مشرف جدا وتوجيه كلمة شكر شفهية من أعضاء اللجنة وهو أعلى تقدير تمنحه الجامعات الجزائرية، خاصة في مجال الحقوق.

حضر الجلسة العلمية لمناقشة الدكتوراه سفير بلادنا بالجزائر الأستاذ فاروق المخلافي، والملحق الثقافي والمالي بالسفارة ونائب القنصل العام السيد مشير الحيدري، وعدد من الطلاب والباحثين والمحاميين. كان ذلك في يوم السبت الموافق 2016/6/4، وقد استمرت المناقشة من تمام الساعة العاشرة صباحا وحتى الواحدة والنصف ظهرا.

وأشادت لجنة الحكم والمناقشة على المجهود الذي بذله الباحث، وأشادت بمحتوى الأطروحة وقوتها وصلابتها وبقدرة الباحث على الدفاع عن الأطروحة بشكل متميز.

كما حضر عدد كبير من الطلاب والباحثين اليمنيين الدارسين في الجزائر، بالإضافة إلى زملاء الباحث من الجزائر، الذين قدموا له التهاني والتبريكات بعد اعلان النتيجة وسط فرحة عارمة ليس لها مثيل

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet