161 مشروعاً نفّذها {مركز الملك سلمان} في اليمن لمساعدة الطفولة
قبل 2 شهر, 1 يوم
2017-10-13ظ… الساعة 11:30

التغيير – صنعاء:

نفّذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، 161 مشروعاً متنوعاً في المحافظات اليمنية كافة، منذ تدشينه على يد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حتى الآن.

وأوضح المركز في بيان، أمس، أن تلك المشروعات شملت مساعدات إغاثية وإنسانية وإيوائية وبرامج الإصحاح البيئي ودعم برامج الزراعة والمياه بطرق احترافية، بالتعاون مع 85 شريكاً أممياً ومحلياً، مع التركيز على مشاريع الطفل والمرأة ودعم اللاجئين اليمنيين في جيبوتي والصومال بمبلغ 710.5 مليون دولار أميركي.

وأضاف أن عدد مشروعات برامج الأمن الغذائي والإيوائي وإدارة وتنسيق المخيمات وصل إلى 60 مشروعاً بمبلغ 264.2 مليون دولار استفاد منها 22 مليوناً و164 ألفاً و337 شخصاً، فيما بلغ عدد الشركاء 26 شريكاً.

كما لفت إلى أن مشروعات التعليم والحماية وبرامج التعافي المبكر بلغت 18 مشروعاً بمبلغ 7 ملايين و808 دولارات، استفاد منها 3 ملايين و915 ألفاً و336 مستفيداً من خلال 13 شريكاً.

أما في مجال الصحة والتغذية والمياه والإصحاح البيئي، فقدم المركز 73 مشروعاً بمبلغ 310.9 مليون دولار استفاد منها 7 آلاف و206 ملايين فرد، وبلغ عدد الشركاء في البرنامج 43 شريكاً.

وتطرق المركز إلى أنه خصص 10 مشروعات في مجال الاتصالات بحالات الطوارئ والخدمات اللوجيستية ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية، استفاد منها 15 ألفاً و112 مستفيداً من خلال 3 شركاء، بمبلغ 5605 ملايين دولار.

وحظي مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بإشادات رؤساء الدول وقادة المجتمع والمنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجالات الخدمات الإغاثية والإنسانية، والزائرين للمركز، وتقديمه للخدمة بطرق احترافية.

من جهته، أعرب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، عن تطلع بلاده لمزيد من أنشطة الإغاثة، ووصول المنظمات الإنسانية إلى مناطق الاحتياج بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني في اليمن.

وأشار الرئيس اليمني خلال لقائه أمس، في الرياض، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي، والوفد المرافق له، إلى الأعباء التي يتحملها اليمن جراء النزوح الداخلي، إلى جانب أعداد اللاجئين الصوماليين الذين يستضيفهم على أراضيه، طبقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

في المقابل، أوضح المفوض السامي عن زيارة مرتقبة إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل، مضيفاً أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين جزء من الاستجابة الشاملة لمنظومة الأمم المتحدة في اليمن، وتعمل على حشد الموارد والدعم الإنساني الذي تستدعيه الحاجة ويستحقه الشعب اليمني.

.....

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet