2018/09/11
  • بن دغر يناقش مع السفير الروسي لدى اليمن مستجدات الاوضاع على الساحة اليمنية
  • التغيير- صنعاء:

    استقبل رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر اليوم الاثنين، السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، لبحث علاقات التعاون بين البلدين الصديقين وآفاق تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

    وناقش اللقاء مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية، وجهود روسيا وموقفها الداعمة للحكومة الشرعية، والرافض للانقلاب الذي نفته ميليشيا الحوثي الانقلابية بدعم واضح وصريح من إيران.

    وتطرق إلى إفشال الانقلابيين لمساعي الأمم المتحدة في التوصل إلى حل سياسي، وآخرها رفضهم المشاركة في مشاورات جنيف وهو ما أدى إلى فشلها قبل ان تبدأ ، وكذا تراجعهم عن كل الوعود والالتزامات التي اعطوها للمبعوث وللامم المتحدة انهم جادين في خوض المشاورات والتوصل لحل سياسي وتسويه تنهي الحرب ، ورفضهم الانصياع للإرادة الشعبية والدولية، وتنفيذ مرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها محلياً ودولياً، المتمثلة في المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

    واكد بن دغر ان الحكومة حريصة على التوصل إلى سلام دائم وشامل يحافظ على الجمهورية والوحدة ويعيد الشرعية..منوها بالمواقف الروسية الحريصة على إحلال السلام والاستقرار في اليمن، وإنهاء معاناة اليمنيين انطلاقاً من الروابط التاريخية بين البلدين.

    وأشاد بالجهود الروسية المبذولة في إطار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، للدفع باتجاه تطبيق مرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

    وجدد الدكتور بن دغر، التأكيد على أهمية الدور الروسي في ممارسة أكبر قدر من الضغوط على إيران وأدواتها التخريبية في اليمن، للانصياع للحل السياسي وفق مرجعيات الحل السياسي، محذرا من الصمت على السلوك الإيراني في المنطقة .. لافتاً إلى إن الحكومة الشرعية كانت وستظل مع أي جهود لحقن الدماء ووقف الحرب شريطة أن تكون تحت سقف المرجعيات.

    بدوره، جدد السفير الروسي، التأكيد على موقف بلاده الثابت في دعم الشرعية اليمنية والوقوف مع أمن واستقرار ووحدة اليمن، وحرصها على إنهاء معاناة الشعب اليمني.. مشيدا بجهود الحكومة الشرعية لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وما تقوم به في مجال مكافحة الإرهاب وتخفيف معاناة اليمنيين.

    تم طباعة هذه الخبر من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط الخبر: http://al-tagheer.com.com/news102011.html