2008/05/15
  • في أولى ليالي السباق الفني بمهرجان ربيع صنعاء..ارتياح كبير ومفاجئات كبيرة في الليلة الأخيرة
  • التغييرـ خاص ـ علي العوارضي: تتواصل فعاليات مهرجان ربيع صنعاء الفني الأول على قاعة اكسبوا للمعارض الدولية وسط حضور وتفاعل جماهيري كبير وسحب جوائز قيمة بلغت حتى كتابة هذا الخبر حوالي (100) جائزة بينهن (60) جائزة عمرة متكاملة شاملة مصاريف السكن والإقامة والمواصلات والتغذية.
    وفي حفل الافتتاح الذي حضره حشد جماهيري كبير بينهم أعضاء مجلس نواب ومدراء شركات ورجال أعمال وعدد من الشخصيات والوجاهات الاجتماعية ألقى الأستاذ/خالد الصبري-رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان- أكد من خلالها أن فكرة إقامة مثل هذا المهرجان جاءت على أساس تحويله إلى تقليد سنوي يبدأ من هذا العام ليلتقي فيه الخير الاجتماعي، والخير الفني ويرسما لوحة إحسان وإصلاح لأوضاع اليتامى والمحتاجين الذين تعدهم الجمعية وتسعى لتأهيلهم ليكونوا شركاء أساسيين في التنمية القادمة .
    وقال في كلمته:" لقد أقمنا هذا المهرجان قاصدين أن يكون تقليداً وموسماً يتاح فيه لأهل الخير فرص الانتماء الحقيقي للمجتمع ومد يد العون والمساعدة للمحتاجين " .
    وأشار الصبرى إلى أن ما يميز مهرجان ربيع صنعاء والذي يقام على مدى ثلاثة أيام في قاعة ابولو هو حشده  لأكثر من مائة منشد ومسرحي وفنان، من كبار نجوم الفن الإنشاد اليمني والعربي ممن جاءوا–حسب قوله- يغنون ويشدون لكفالة 1000 يتيم ويتيمة ، معرباً في الوقت ذاته شكره لكل من مد يد العون والمساعدة والمشورة وعلى رأسهم الشيخ / صادق الأحمر وكذا الفرقة المسرحية والإنشادية والمشاركة في المهرجان.
    المهرجان الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية دشن فعالياته مساء أمس الثلاثاء بأنصع لوحة فولكلورية طرزتها أنامل زهرات وبراعم الأيتام المكفولين في جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية -فرع أمانة العاصمة- مرددين أروع الألحان وأعذب الكلمات التي تختزل كل معاني الأمل المرسومة على وجوه كلها براءة وطفولة.    
    "مهرجان أماني .. ربيع معاني  ..على ثغر كلمة .. وربات بسمة" بهذه الكلمات العذبة ذات الألحان الشجية عبر هؤلاء الأيتام عن فرحتهم بقدوم مهرجان الخير والأمل الذي يعلقون عليه آمال كبيرة كونه أول مهرجان فني يعود ريعه لصالح كفالتهم ورعايتهم.
    وقد أعقب ذلك عدد من روائع الفن التراثي الصنعانى الأصيل التي أنسابت مع صفو نسائم المساء الجميل من أفواه أعضاء فرقة جمعية المنشدين اليمنيين، تلتها فرقة المسرة من محافظة حضرموت والتي نثرت هي الأخرى على مسامع الحاضرين باقة من أروع ما جادت به القريحة الحضرمية شعراً ولحناً.
    وفيما شنف المنشد المتألق سلمان العراقي بصوته العذب وترانيمه الجميلة آذان الحاضرين، اعتلت فرقة أطياف المآربية صهوة المنصة مستعرضة رزنامة من أناشيدها وموالاتها التي طربت لها القلوب ورقصت مع أنغامها مشاعر وأحاسيس الجمهور.
    واختتم الفنان الكوميدي محمد الاضرعي أول ليلة من ليالي السباق الفني لمهرجان ربيع صنعاء بمسرحية هادفة بعنوان " هموم عربية " من فكرة الكاتب عادل الأحمدي  وإخراج علي السعدي والتي حكت في مضمونها حال الزعماء العرب في القمم العربية ومواقفهم وقراراتهم الهزيلة إزاء القضايا العربية المختلفة نالت استحسان الجميع.
    ومع استئناف فعاليات مهرجان ربيع صنعاء الفني لأول نظمت عصر اليوم على قاعة اكسبوا للمعارض الدولية حفل فني خاص بالنساء أحيته الطفلة المعجزة فاطمة مثنى و عدد من نجوم الإنشاد اليمني والعربي وفي مقدمتهم المنشد الأردني إبراهيم الدردساوي منشد الشارقة 2 والمنشد المتألق عالمياً عبد القادر قوزع كما قدمت فرقة براعم الروضة اسكتشات مسرحية هادفة ومضحكة.
    وفي الحفل النسائي الذي شهد إقبالاَ كبيراً  قدمت زهرات من يتيمات جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية فرع الأمانة لوحة استعراض فلكلورية جميلة نالت استحسان الحاضرات.
    وبحسب مصدر مسئول في اللجنة المنظمة للمهرجان فإن ثمة مفاجئات كبيرة تنتظر الجمهور في حفلتي الختام والتي ستقام عصر ومساء يوم غد الخميس.
    تم طباعة هذه الخبر من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط الخبر: http://al-tagheer.com.com/news203.html