2006/11/06
  • ظهر في مؤتمر صحفي بصنعاء
  • الديلمي يتحدث عن تعرضه للتعذيب خلال فترة اعتقاله
    التغيير ـ صنعاء ـ كتب ـ  شاهر سعد محمد:
    بعد اعتقال وإخفاء قسري دام قرابة الشهر ظهر المعتقل علي حسين الديلمي الناشط الحقوقي , أمين عام منظمة الدفاع عن الحقوق والحريات والذي كان قد اختطف من مطار صنعاء أثناء توجهه إلى الدنمرك للمشاركة في فعالية حقوقية في التاسع من شهر أكتوبر الفائت .
    وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد في منظمة هود والذي ظهر فيه المعتقل الديلمي للمرة الأولى بعد الإفراج عنه أعرب الديلمي عن استيائه الشديد لما تعرض له ومنعه من السفر واختطافه تحت ذرائع متناقضة وقد قال : أن اقتياده من المطار كان مهينا وانه اقتيد معصوب العينيين و مقيد اليد وانه تعرض للضرب على القفى في حين كانت تهمته يومها محاولة تسلله للخارج لطلب اللجوء السياسي بينما تغيرت التهمة في الأمن السياسي إلى كونه ينتمي إلى تنظيم القاعدة وانه قريب الإرهابي محمد الديلمي .
    وأضاف : تم إدخالي زنزانة مترين × متر واخلعوني ملابسي وألبسوني قميص ثم تركوني حافي القدمين 28 يوماً ومنعوا عني العلاج وهددوني بزوجتي وأطفالي ووقعت علي الوراق وأنا معصوب العينيين ولا علم لي بما فيها .
    وكان قد حضر المؤتمر عدد من الصحفيين والحقوقيين والسياسيين والمهتمين الذين أدانوا الحادثة وقد تحدث كل من الأستاذ جمال الجعبي الذي افتتح المؤتمر والأستاذ محمد ناجي علاو رئيس منظمة هود الذي علق قائلا : طردنا الاستعمار البغيض فجاءنا الاستعمار المحلي أكثر بغضا وسرد الفرق بينها .
    وفي تعليق لعلاو حول ما إذا كان الاعتقال السباب سياسية أو مذهبية من وجهة نظرة قال إن السلطة لا تفرق بين سياسي أو من هي أو غيره .
    وفي رده على عتب الديلمي للمشترك قال الأستاذ محمد عبد الرحمن الرباعي أمين عام اتحاد القوى الشعبية رئيس اللقاء المشتركة : إن التحركات والمساعي التي بذلتها لم تكن بصفتي في الاتحاد وإنما كمشترك .
    وكانت عدد من المنظمات الحقوقية والناشطين وعدد من أعضاء مجلس النواب والصحافيين والصحف قاموا بأنشطة احتجاجية ساهمت في الإفراج عن الديلمي.
    من المعلوم آن المعتقل علي الديلمي هو شقيقي القاضي , يحي حسين الديلمي والذي تم اعتقاله لأكثر من عام وصدر بحقه حكم الإعدام مع زميله القاضي محمد مفتاح والغي بعفو من الرئيس علي عبد الله صالح قبل أشهر .
    جدير بالذكر أن هذا المؤتمر يعد الأول من نوعه من حيث إدلاء معتقل بشهادته ويعتبر مقدمه لمشروع توثيق للسجناء للاستماع إلى تجاربهم وما تعرضوا اليه تتبناه منظمة هود .
    تم طباعة هذه الخبر من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط الخبر: http://al-tagheer.com.com/news446.html