2007/08/12
  • مناشدة عاجلة لإيقاف إعدام الشاب حافظ إبراهيم عبد المجيد .. أمر الرئيس صالح بإيقاف الإعدام لثلاثة أيام فقط .. والإعدامات تنفذ في تعز كل أربعاء
  • التغيير ـ صنعاء : دعا ائتلاف المجتمع المدني ( امم ) إلى تحرك سريع لايقاف حكم الاعدام الصادر بحق الطفل القاصر حافظ ابراهيم في تعز
    والذي لم يتمكن محاميه من استئناف الحكم الابتدائي ، والذي من المتوقع ان ينفذ فيه الحكم الاربعاء المقبل في تعز بحسب ما افاد المحامي العام الاول .
    وتمكن الرئيس علي عبد الله صالح بعد مناشدات محلية ودولية وبالاخص من منتدى الشقائق العربي لحقوق الانسان ومنظمة العفو الدولية من ايقاف تنفيذ الحكم في السابع من الشهر الجاري ، غير انه من المتوقع ان ينفذ الحكم الاربعاء المقبل ، رغم المساعي التي يبذلها رجال المال والاعمال في تعز لدى اولياء الدم من اجل دفع الدية .
    المزيد من التفاصيل في بيان ( أمم ):
    يلفت ائتلاف منظمات المجتمع المدني ( أمم) نظر المجتمع المحلي والدولي لقضية قانونية في منتهى الخطورة، حيث قد يتم تنفيذ حكم الإعدام يوم الأربعاء القادم الموافق 15 أغسطس 2007م  بحافظ إبراهيم عبدا لمجيد، المتهم بارتكاب جريمة قتل عام 2000 بالرغم من وجود اختلال في إجراءات التقاضي تتعلق كون حادث القتل كان خطاءً و غير مقصودا، كما أن  هناك جدل حول عمر حافظ يشكك بعدم بلوغه سن الرشد وقت حدوث القتل الأمر الذي قد يسقط عقوبة الإعدام،  كما أن المتهم لم يحاكم فى الاستئناف وجوباً وفقاً للقانون اليمني فى قضايا القصاص والحدود ، بالرغم من أن عصام أحمد محمود محامي المتهم كان قد طلب الطعن فى الاستئناف بعد 3 أيام من صدور حكم الإعدام من المحكمة الابتدائية عام  2003  الحكم الذي أيدته المحكمة العليا لاحقاً.
     كما تقدم المحامي بطلب للنائب العام  لطلب الالتماس من المحكمة العليا بإعادة النظر فى ملف القضية، إلا أن النائب العام رفض التعاون بتقديم طلب الالتماس مراراً حسب تأكيد محامي المتهم حافظ.
     ويوم الثلاثاء الماضي 7 أغسطس 2007 تم تأجيل حكم الإعدام على حافظ الذي كان مقرر  تنفيذه اليوم التالي أي يوم  الأربعاء  8 أغسطس 2007   وذلك استجابة لتحرك عاجل من منظمة العفو ومناشدتها لرئيس الجمهورية ومتابعتها الحثيثة من لندن و كذلك دور الإتحاد الأوروبي من اليمن  والتفاف منظمات المجتمع المدني اليمني الأمر الذي أدى إلى تجاوب فخامة رئيس الجمهورية بتأجيل إيقاف حكم الإعدام لمدة أيام فقط.
    ومنذ يوم الجمعة الماضية 10 أغسطس تجري جهوداً  للتفاوض مع أولياء الدم للقبول بالدية التى قبل التبرع بها رجال أعمال يمنيين، كأحد الحلول لإيقاف تنفيذ حكم الإعدام ، وذلك بتكليف من فخامة رئيس الجمهورية لرجل الأعمال  الشيخ فتحي عبد الرحيم  ولمحافظ محافظة تعز القاضي عبدا لله الحجري بمتابعة القضية.
    إلا أن وفداً من منظمات المجتمع المدني اليمني تحرك صباح أمس السبت 11 أغسطس 2007  إلى مكتب النائب العام لمتابعة القضية، وبسبب سفر النائب العام خارج اليمن، التقى الوفد بالمحامي العام في مقر النيابة العامة فى صنعاء  والذي أكد بدوره للوفد إن أمر الإيقاف يسري فقط لثلاثة أيام،  وأن النيابة لم تتلقى أية أوامر أخرى من قبل رئاسة الجمهورية بتأجيل حكم الإعدام فى حافظ خلافا للمدة المحددة سابقا ( أي حتى يوم السبت 11 أغسطس).
     كما أكد المحامي العام للوفد بأن أحكام الإعدام عادة ما تنفذ في محافظة  تعز كل يوم  أربعاء،  لذلك فإن تنفيذ حكم الإعدام سيتم يوم الأربعاء القادم إذا لم يتم قبول عرض الدية من قبل أولياء الدم قبل هذا اليوم، أو إذا لم يصدر أمر جديد من رئيس الجمهورية للنيابة العامة بالتأجيل وبإعادة النظر فى ملف القضية للتأكد من سلامة إجراءات التقاضي كاملةً لتحقيق العدالة.
    إن قضية حافظ إبراهيم تتطلب التفاف وتحرك سريع من المجتمع المدني لتأجيل حكم الإعدام وإعادة النظر في ملف القضية واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحل قانوني سليم وإنساني لهذه القضية الشائكة.
    ومن هنا يناشد الائتلاف ( أمم)  كل قوى المجتمع المدني المحلي والدولي  والخيرين بالتدخل السريع  بمناشدة رئيس الجمهورية اليمنية على عبدا لله صالح  للأمر بتأجيل حكم الإعدام وإعادة النظر في ملف القضية وذلك لوقف الإخلال بالعدالة بحكم إعدام جائر قد يتم في غضون الأيام قليلة القادمة.
     
     صادر عن سكرتارية ائتلاف منظمات المجتمع المدني (أمم).
    12 أغسطس 2007
    صنعاء، اليمن   
    تم طباعة هذه الخبر من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط الخبر: http://al-tagheer.com.com/news461.html