2016/01/25
  • لبنان: العاصفة تقتل مسنة سورية وثلوجها تحاصر عشرات البلدات
  • التغيير - صنعاء :
    سيطرت الأجواء الباردة على مُختلف المناطق اللبنانية، بعد يومين على بدء المنخفض الجوي الذي حمل اسم "تلاسا"، فأغلقت المدارس الرسمية والخاصة والمعاهد وبعض كليات الجامعة الرسمية أبوابها ليوم واحد اليوم بعد قرارات وزارية بهذا الشأن. 


    وقطعت الثلوج معظم الطرقات الجبلية على ارتفاع 800 متر وما فوق، وهي المناطق التي تضم أكبر التجمعات السكانية للاجئين السوريين واللبنانيين المصنفين ضمن فئة "الأكثر فقراً"، بحسب الإحصاءات الدولية.

    كما منعت قوى الأمن مرور السيارات غير المجهزة بالسلاسل أو الدفع الرباعي على طريق ضهر البيدر الدولي بسبب تكون طبقة من الجليد. وطاولت آثار العاصفة الطرقات في المناطق الساحلية أيضاً، مع تحذيرات من تكرار انهيار الطريق البحري الذي يربط بيروت بالشمال في منطقة ضبية.
     

    محاولة تسلل مسلحين سوريين شرقاً

    وسيطرت الأجواء العاصفة على حدود لبنان الشرقية مع سورية في بعلبك والهرمل. وأعلن الجيش اللبناني عن "إحباط محاولة تسلل لمسلحين باتجاه مواقع عسكرية في جرود عرسال، بعد اشتباكات عنيفة استمرت طوال ليل الأحد ــ الإثنين وحتى الفجر".

    وعزلت الثلوج سائر بلدات منطقة الهرمل مع انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة. كما أدت العاصفة إلى وفاة سورية مُسنة وإصابة أُخرى باضطرابات صحية شديدة "أثناء محاولتها الدخول خلسة إلى الأراضي اللبنانية"، بحسب ما أعلنت "الوكالة الوطنية للإعلام". وقد نقلت سيارات الصليب الأحمر المُسنتين إلى أحد مستشفيات منطقة شتورا في البقاع (شرق لبنان) بعد أن عثر عليها عناصر من الجيش اللبناني.

    وفي الجنوب، تساقطت الثلوج في منطقة حاصبيا الوزاني على ارتفاع 500 متر عن سطح البحر. وأدت الأمطار إلى ارتفاع منسوب نهري الحاصباني والوزاني. كما قطعت الثلوج الطرقات في قرى شبعا وكفرشوبا وكفرحمام، وتجاوزت سماكتها حدود المترين في المرتفعات الغربية لجبل الشيخ.
     

    عزل مستشفى حكومي شمالاً 

    قطعت الثلوج في الشمال الطريق الواصل بين طرابلس والضنية وتعذّر وصول المواطنين إلى المستشفى الحكومي في بلدة عاصون (1000 متر فوق سطح البحر)، بسبب سماكة الثلوج التي وصلت إلى 20 سنتيمتراً، مع ضباب وانخفاض في درجات الحرارة إلى خمس درجات تحت الصفر خلال الليل.

    وفي منطقة عكار الساحلية شمالاً، منعت الرياح العاتية صيادي السمك من ممارسة عملهم انطلاقاً من مرفأ العبدة لليوم الثاني على التوالي اليوم. وأدت الرياح العاتية إلى تضرر الخيم الزراعية البلاستيكية في منطقتي السهل والدريب. وقال مزارعو الحمضيات لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" إن العاصفة قضت على 30 في المائة من إنتاجهم، بالتزامن مع توقف حركة تصدير الحمضيات اللبنانية إلى الخارج.

    وفي منطقة بشري تراوحت سماكة الثلوج بين متر و20 سنتيمتراً و60 سنتيمتراً.


    عطلة للتلاميذ

    وقد شهد ضغط السير، صباح اليوم الإثنين، تراجعاً ملحوظاً في المدن بعد قرار وزيري التربية والصحة إغلاق المدارس الرسمية والخاصة والمعاهد والحضانات بسبب العاصفة. ولاقى عدد كبير من الأهالي هذه القرارات بشكل سلبي، خصوصاً من تكرار ظاهرة التعطيل بسبب الطقس خلال العام الدراسي الحالي.

    المصدر : العربي الجديد

    تم طباعة هذه الخبر من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط الخبر: http://al-tagheer.com.com/news85638.html