2016/02/05
  • "ذا إندبندنت":هل قتل الطالب الإيطالي برعاية الدولة في مصر؟
  • التغيير - صنعاء :

     
    أكدت صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية، اليوم الجمعة، أن الحكومة الإيطالية طلبت رسميا من الحكومة المصرية السماح لخبراء إيطاليين بتولي التحقيق في جريمة قتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة.

    وأوردت الصحيفة أن الطلب الإيطالي أتى على خلفية "التصريحات المتضاربة للمسؤولين المصريين حول ملابسات الحادث، إلى جانب علمها بالانتقادات الموجهة لملف حقوق الإنسان في مصر".
     
    وسألت "ذا إندبندنت" في عنوان تقريرها المطول: "هل يمثل مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني أحدث جريمة قتل برعاية الدولة في مصر"؟ معتبرةً أنّ "مصر تتحول تدريجيا لتصبح دولة بلا قانون"، وأن "جثة ريجيني التي كانت عارية النصف السفلي ومشوهة، وجدت على جانب طريق الإسكندرية قرب إحدى ضواحي العاصمة المصرية".

    وأكدت الصحيفة وفق مصادرها الأمنية في مصر أن "الجثة كانت واضحة عليها علامات تعذيب، ما يشير إلى أن الطالب (28 عاما) لقي نهاية عنيفة ومؤلمة، إذ ظهرت على جسده آثار أنواع مختلفة من التعذيب، منها جروح بسبب الطعن بآلة حادة وكدمات شديدة وحروق متعددة في الأذنين بسبب السجائر". ونقلت عن ممثل النيابة العامة، أحمد ناجي، أن الشاب "مات ببطء".

    كما نقلت "ذا إندبندنت" عن لواء الشرطة، خالد شلبي، قوله إن "الطالب كان ضحية حادث سيارة، بينما نقلت عن سفير مصر في إيطاليا، قوله إن "حكومة مصر ستتعاون مع روما للوصول إلى مرتكبي الجريمة".

     أحد أصدقاء ريجيني الذي كان يجهز أطروحة الدكتوراه، صرّح للصحيفة أن الشاب الإيطالي كان يسعى لمقابلة عدد من "نشطاء حقوق العمال"، لكنه أرجأ ذلك اللقاء على خلفية ذكرى ثورة يناير، إذ كان يجري بحثا يتركز على النقابات العمالية في مصر بعد الثورة.

    وأوردت الصحيفة أنه بعد أيام من اختفاء ريجيني، نشرت صحيفة "الأهرام" الرسمية، أن "حملة أمنية اعتقلت بعض الأجانب في محافظة الجيزة"، وهي المحافظة التي وجد فيها جثمان ريجيني.

    وكتبت أستاذة العلوم السياسية في الجامعة الأميركية بالقاهرة، رباب المهدي، أنها كانت المشرفة على دراسات الطالب الإيطالي المقتول، مؤكدة على حسابها على "فيسبوك" أنها ستمتنع عن ذلك مستقبلا. "لن أشرف على طلاب أجانب لغاية ما تبقى (مصر) بلد".

    المصدر : العربي الجديد

    تم طباعة هذه الخبر من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط الخبر: http://al-tagheer.com.com/news85963.html